معتقلو سجن طنطا العمومي يشكون الإهمال الطبي

بعث معتقلو سجن طنطا العمومي باستغاثة يشكون فيها الإهمال الطبي، فلا وجود لأدنى قدر من الرعاية الطبية للمُعتقلين والشاهد على ذلك آخر واقعة حدثت بالسجن على سبيل المثال لا الحصر منذ أيام قلائل وقعت نوبة تسمم حاد لبعض النزلاء، فكان الرد من مستشفى السجن أنه لا يوجد أي نبطشي من أطباء أوطاقم تمريض ولا حتى صيدلية تعمل كخدمة ليلية.

ودانت منظمة هيومن رايتس مونيتور تعنت سلطات الإنقلاب الإهمال الطبى داخل المعتقلات في بيان لها، اليوم الثلاثاء، حيث قالت، قُرابة خمسة أشخاص يلفظون أنفاسهم الأخيرة وإدارة المستشفى الخاص بالسجن لا تُحرك ساكنًا، هذه ليست المرة الأولى، بل إنها أصبحت العادة لدى مسؤولين الرعاية بمستشفى السجن، فيظل آلاف السجناء بدون رعاية طبية ولا حتى مجرد إسعافات أولية، بالإضافة إلى التعنت بحق النزلاء في إجراء التحاليل الطبية وغيرها والاستخفاف بالمُعاناة التي يعيشها المُعتقلون.

وأفادت المنظمة، في بيانها، بأنه أُصيب عددٌ لا بأس به من رواد السجن بالكثير من الأوبئة والأمراض المُنتشرة بين النزلاء السياسين والجنائيين أيضًا نتيجة الكثافة العددية والجوى الغير مُهيأ للعيش الآدمي بسبب تعنت إدارة السجن المُستمرة بحق المُعتقلين في حقوقهم القانونية التي تُقرها لوائح السجون.

وطالبت مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، بالوقف الفوري للإنتهاك المُستمر للقانون الداخلي الهاص بلوائح السجون الذي يُقر حق المُعتقلين في الرعاية الطبية والعيش الآدمي بداخل مقار الاحتجاز، وتناشد السلطات بفتح تحقيق فوري في وقائع الاهمال الطبي والوفاة المترتبة على ذلك وهو مايندرج تحت باب القتل العمد.

ودعت المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الطبية لبذل الجهود حثيثًا لتحسين أوضاع الاحتجاز فيما يخص الرعاية الطبية.

شاهد أيضاً

رئيس تحرير سعودي يهاجم تشكيل محور بقيادة الإمارات لا يضم المملكة

حذر رئيس تحرير صحيفة الوطن السعودية سليمان العقيلي من أن أي محور ضد السعودية سيكون وبالا على …