مفوضية اللاجئين: إغلاق الحدود في أوروبا “غير إنساني”

ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إنَّ إغلاق الحدود في أوروبا لوقف المهاجرين أمر غير إنساني، لافتةً إلى أنَّ الجهود التي تبذلها الحكومات لوقف تدفق اللاجئين تفادى الأزمة بصفة مؤقتة فحسب.

وحسب “سكاي نيوز عربية”، اليوم الاثنين، أدَّى إغلاق الحدود في أنحاء البلقان واتفاق مثير للجدل بين تركيا والاتحاد الأوروبي إلى خفض كبير للأعداد القادمة إلى أوروبا هذا العام، بعد أن قطع مليون شخص هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر العام الماضي.

وقالت ميليسا فليمنج الناطقة باسم “المفوضية”، على هامش أول قمة إنسانية عالمية في إسطنبول: “هناك الكثير من الأشخاص يهنؤون أنفسهم ويقولون إنَّ الاتفاق نجح وتوقف الناس عن القدوم، لكن الأمر أكبر من ذلك، وهذا أدَّى إلى تراجع حدة المشكلة لكنها لم تحل بعد”.

وفيما يتعلق بإجراءات إغلاق الحدود، أوضّحت أنَّ الإغلاق المفاجئ للحدود وتحركات بعض الدول بشكل فردي أمر غير إنساني تجاه الكثير من الأشخاص المهددين.

وبموجب الاتفاق بين أوروبا وتركيا، وافقت أنقرة على استعادة المهاجرين غير الشرعيين من أوروبا مقابل مساعدات وتسريع محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي والإعفاء من تأشيرة السفر للاتحاد.

واستقبلت تركيا ما يقرب من ثلاثة ملايين لاجئ منذ بدء الحرب الأهلية السورية، وأنفقت نحو عشرة مليارات دولار، لكنَّ منظمات الإغاثة تقول إنَّ تركيا ليست بلدًا آمنًا للاجئين.

وتهدف قمة الأمم المتحدة الإنسانية في إسطنبول والتي وصفت بأنَّها الأولى من نوعها إلى تطوير استجابة أفضل لما وصف بأسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

شاهد أيضاً

المرزوقي يجدد دعوته لإقالة سعيد واستعادة المسار الديمقراطي

جدد الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي دعوته للتعجيل بإقالة رئيس البلاد، قيس سعيد، واستعادة المسار …