مقتدى الصدر يوجه أتباعه لاقتحام المنطقة الخضراء ببغداد

وجّه مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق “شيعي”، اليوم الخميس، أتباعه لاقتحام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، التي تضم مباني الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الاجنبية، بعد انتهاء المهلة التي حددها لحيدر العبادي (رئيس الوزراء) لإجراء اصلاح شامل.

ومنح مقتدى الصدر في الـ 12 من فبراير الماضي، 45 يوماً للعبادي لتشكيل “حكومة تكنوقراط”، بعيدة عن الميول الحزبية.

وقال الصدر في تعليمات أصدرها اليوم الخميس، قبل يوم واحد من تظاهرات دعا لها في بغداد والمحافظات، “سأحاول الوصول اليكم على الرغم من التهديدات بالقتل، وإذا لم اتمكن فأسألكم الدعاء والفاتحة، ومنكم ومن الله العذر”.

ودعا الصدر المتظاهرين الى “عدم الاعتداء على أحد ولتكن التظاهرة غاضبة بصفة سلمية، والدخول الى المنطقة الحمراء (الخضراء) ليس هذا الإسبوع محله، وإنما بعد انتهاء المهلة، واتمنى أن لا تنتهي دون اصلاح جذري”.

وأكد الصدر على ضرورة ان “تكون الهتافات والشعارات واللافتات للعراق فقط، جزيتم خيرا، واي شخص أو أى مجموعة تخالف فهي ليست منكم، وحاولوا ابعادها بالطرق اللائقة”.

ويعتزم الالاف من أتباع زعيم التيار الصدري التظاهر أمام بوابات المنطقة الخضراء المحصنة امنيا وسط بغداد غدًا الجمعة احتجاجا على تأخر الإصلاحات والفساد.

شاهد أيضاً

إيران: النواب الأمريكي عزل إلهان عمر لأنها “مسلمة وناقدة لإسرائيل”

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، إن عزل النائبة الديمقراطية إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية …