مقتل عشرة مدنيين في غارة على حافلة ركاب بحلب

قتل عشرة مدنيين على الأقل في غارة استهدفت حافلة ركاب على طريق الكاستيلو الشريان الوحيد المتبقي إلى مدينة حلب، صباح اليوم الجمعة.

وقالت مصادر اعلامية ان عشرة أشخاص قتلوا إثر استهداف طيران النظام السوري لحافلة كانت تقلّ ركابًا على الطريق، مشيرًا إلى أن قوات الأسد مستمرة في قصف المنطقة بالدبابات منذ فجر اليوم.

في سياق متصل ، استهدف الطيران المروحي حي الشيخ خضر شرق حلب، ببرميلين متفجرين دون وقوع إصابات، كما شن الاسد غارات على أحياء المدينة ومنها حي المشهد غربها وحي السكري، دون وقوع إصابات.

وكانت حرائق اندلعت، في وقت متأخر من مساء أمس، في حي الكلاسة ما أدى إلى مقتل ستة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بجروح كانوا عالقين تحت الأنقاض التي خلفها القصف.

وطريق  “الكاستيلو” أصبح  في مرمى قوات الأسد منذ فترة فهي تحاول قطع الطريق الذي يصفه الأهالي بأنه “الرئة التي تتنفس منها مدينة حلب”، كما تستمر هجمات النظام على مخيم حندرات المجاور، إلا أنها لم تنجح بتحقيق تقدم على مدى الأشهر الماضية.

شاهد أيضاً

وول ستريت جورنال: أردوغان سيصبح أقوى حاكم لتركيا وحرب أوكرانيا دعمت موقفه

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقالا لمراسلها في الشرق الأوسط جاريد مالسين، قال فيه إن …