مقتل قائد عسكرى موالى لروسيا شرق أوكرانيا

أعلنت سلطات دونيتسك، أن قائدا عسكريا للمتمردين الموالين لروسيا، فى شرق أوكرانيا معروفا باسمه الحركى “موتورلا”، قتل الاحد فى انفجار قنبلة فى المنطقة الواقعة بشرق اوكرانيا.

 وقال “رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية” الكسندر زخارتشنكو فى تصريحات لصحافيين ان الرئيس الاوكرانى بترو “بوروشنكو انتهك الهدنة واعنل الحرب علينا”.

 وطوقت شاحنات عسكرية وآلية مدرعة خفيفة وحوالى خمسين رجلا مسلحا المبنى الذى وقع فيه الانفجار. وقال جندى يحمل شارة وحدة “سبارتا” التى كان يقودها ارسينى بافلوف ان القنبة وضعت فى مصعد المبنى وادى انفجارها الى مقتل القائد العسكرى وحارسه.

 واضاف الجندى لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته “انها عملية للاجهزة الاوكرانية او ضربة من الداخل، وقالت السلطات المحلية ان ارسينى بافلوف الذى شارك فى المعارك الرئيسية ضد القوات الاوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وايلوفايسك وديبالتسيفو، نجا من تفجير فى دونيتسك فى يونيو الماضى .

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …