مقتل مدني وإصابة آخرين جراء قصف الحوثيين أحياء سكنية

قتل مدني وأصيب عدد آخر اليوم الخميس، جراء قصف شنته مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على أحياء سكنية وقرى في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وذكرت لجنة التهدئة المحلية بالمحافظة، التابعة للحكومة الشرعية، أن مليشيات الحوثيين وصالح لم تلتزم بالهدنة مطلقا منذ دخولها حيز التنفيذ، حيث قصفت اليوم بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا أحياء سكنية وقرى في منطقتي العيشمة وبلاد الجوف بمديرية قيفة، ومنطقتي الأجردي ومثلث الجماجم بمديرية الزاهر، مما أسفر عن مقتل أحد المدنيين وإصابة عدد آخر بجروح.

وقالت اللجنة “إن رجال المقاومة الشعبية تصدوا لهجمات عنيفة شنتها المليشيات على مواقع يسيطرون عليها في مناطق متفرقة بنفس المديريتين، بعد أن كانت تحاول التقدم للسيطرة عليها”، مؤكدة أن المليشيات تواصل حشد تعزيزات عسكرية إلى مختلف جبهات القتال في المحافظة، حيث وصل اليوم نحو 35 دورية وخمس عربات مدرعة من اتجاه معسكر السوادية الذي يقع تحت سيطرتها إلى عدد من مناطق مديرية قيفة.

وأشارت إلى أن المليشيات شنت منذ يوم أمس حملة اعتقالات واسعة طالت عددا من أئمة المساجد وزعماء قبائل، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

شاهد أيضاً

تغييرات نتنياهو وراءها معهد بحثي يعمل على تغير الهوية الإسرائيلية

وسط الخلافات الإسرائيلية المحتدمة حول ما تعرف بـ”الإصلاحات القانونية”، كشف النقاب عن الدور الخطير غير …