مقتل مستوطنة صهيونية بعملية دهس غرب نابلس


قالت وسائل إعلام عبرية، إن مستوطنة صهيونية، قُتلت مساء اليوم الخميس، في عملية دهس قرب مستوطنة “حفات جلعاد” المقامة على أراضٍ فلسطينية غربي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وذكر موقع “واي نت” العبري (يتبع لصحيفة يديعوت أحرونوت)، أن مستوطنة صهيونية (30 عامًا) قتلت مساء اليوم، بعد إصابتها بجراح حرجة للغاية، في عملية دهس قرب مستوطنة حفات جلعاد.

وكان ذات الموقع قد وصف جراح المستوطنة بـ “الميؤوس منها”، مشيرًا إلى أنها دخلت في حالة “موت سريري” بعد نقلها لتلقي العلاج في إحدى المشافي الصهيونية.

وأشارت “يديعوت أحرونوت” إلى أن المنفذ قد لاذ بالفرار، موضحة أن قوات الجيش عثرت على السيارة ولم تعثر على أحد بداخلها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أنه مساء اليوم، تم تلقي تقرير حول إصابة  أحد المشاة بالقرب من حافلات مستوطنة “حفاد جلعاد” في شمال الضفة الغربية، وتم استدعاء المسعفين والمساعدين الطبيين إلى مكان الحادث لإعطاء علاج طبي .

من جهته قال موقع والَّا الإسرائيلي إن الجيش الصهيوني قال في أول رد فعل على مقتل المستوطنة إنه يجري عمليات بحث وتحقيق أولي وسريع لمعرفة خلفيات مقتل المستوطنة. فيما قالت مصادر عبرية إن الحادث “إرهابي” بحسب وصفها.

من جانبه، أعلن موقع “0404” العبري، مقتل مستوطنة صهيونية في الـ 30 من عمرها بعملية دهس وصفها بـ “الإرهابية”، لافتًا النظر إلى أن عملية الدهس وقعت بالقرب من المكان الذي قُتل فيه الحاخام رازيل شيفاش في 9 يناير 2018.

وأفادت مصادر محلية وشهود عيان، بأن جيش الاحتلال قد دفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المكان، وأعلن حالة الاستنفار؛ قبل أن يشرع بالبحث عن السائق.

وأضافت المصادر الفلسطينية، أن مستوطنين يهود يقومون حاليًا برشق الحجارة على المركبات الفلسطينية التي يُصادف مرورها من موقع الحدث.

ونوهت إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الحواجز والنقاط العسكرية المحيطة بمدينة نابلس؛ حوارة وزعترة (جنوبي المدينة)، طريق يتسهار ومفرق جيت وصرة (غربًا)، وشرعت بعملية تفتيش واسعة، بالتزامن مع أزمة سير “خانقة”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

إصابة 13 شخصا في انفجار سيارة قرب وسط القاهرة

قالت وزارة الصحة إن حادث تصادم تسبب في انفجار سيارة بالقرب من وسط القاهرة اليوم …