مقتل مطلوب أمني غربي السعودية

قُتل مطلوب أمني إثر تبادل لإطلاق نار مع رجال الأمن بأحد الجبال قرب مدينة الطائف غربي السعودية.

وذكرت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية في حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلاً عن الجهات الأمنية في الطائف، اليوم الإٌثنين، “مقتل المطلوب محمد حزام المالكي إثر تبادل لإطلاق النار خلال تحصنه بجبل على مدى يومين”.

ونقلت عن مدير شرطة محافظة الطائف المكلف العميد محمد الحارثي، أنهم طلبوا من المطلوب “الاستسلام فبادر بإطلاق النار.. وكانت في حوزته قنابل يدوية وأسلحة”.

وأشار إلى أنه “بعد رفض المطلوب المالكي الاستسلام أعدت خطة محكمة فجر اليوم تمت بإحكام”.

وبيّن الحارثي أن المالكي “سبق أن اعتدى على مركزي شرطة قبل عدة أيام واستشهد فيهما رجلا أمن”.

بدورها، قالت جريدة “الرياض” السعودية على موقعها الإلكتروني إن المالكي قُتل “بعد حصار استمر لمدة يومين، بعد تحصنه بجبل عمد بمركز ثقيف في محافظة الطائف”.

وأوضحت أنه “بعد تبادل لإطلاق النار معه تمكنت الجهات الأمنية بالطائف من القضاء عليه، وذلك خلال عملية ناجحة انتهت بقتله، دون وقوع أية إصابات في صفوف رجال الأمن”.

ولفتت الصحيفة إلى أن حصار المالكي جاء بعد تورطه في عدد من الهجمات ضد رجال الأمن من بينها محاولة الهجوم على مخفر شرطة “حداد بني مالك” بعد منتصف ليلة أمس الأول السبت.

وكانت وزارة الداخلية السعودية، قد أعلنت أمس إحباط محاولة تنفيذ عمل إرهابي بمخفر شرطة في قرية “حداد بني مالك”، بمحافظة الطائف، واستشهاد جندي خلال تبادل لإطلاق النار مع منفذي العملية.

وأشارت الداخلية إلى أن منفذي الهجوم لاذا بالفرار نحو إحدى المناطق السكنية الجبلية، بقرية “ثقيف” بالطائف.

ويعد هذا ثاني عمل إرهابي يتم الإعلان عن إحباطه في السعودية خلال أقل من 10 أيام، حيث أعلنت الوزارة نفسها يوم 29 أبريل الماضي، إحباط عمل مماثل في محافظة بيشة بمنطقة عسير.

شاهد أيضاً

حزب الله يطلق 160 صاروخا على 32 مستوطنة بعد اغتيال إسرائيل أكبر قائد عسكري له

أطلق حزب الله، اليوم الأربعاء، عدة صواريخ تقدر بـ 160 خلال ساعة لى 32 مستوطنة …