مقتل 10 سوريين في قصف روسي على حلب

قتل 10 مدنيين سوريين، في قصف شنته طائرات حربية روسية، اليوم الأحد، على قرية “جمعية الهادي”، غربي محافظة حلب، وذلك في اليوم الثاني لسريان اتفاق “وقف الأعمال العدائية” في سوريا.

وذكر مسؤولون في الدفاع المدني بحلب، أنَّ القرية تخضع لسيطرة قوات المعارضة السورية المعتدلة.

وكان الطيران الروسي شنَّ اليوم أيضا، غارات على مدينة “عندان” وبلدة “كفر حمرة” بريف حلب الشمالي، وبلدتي “دارة عزة” و”قبتان الجبل” بريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدني في الأخيرة، وإصابة عدد من المدنيين بجراح في “دارة عزة”.

كما شنَّ الطيران الحربي الروسي 8 غارات بالقذائف الفراغية على قرية “حر بنفسه” بريف حماه الجنوبي، وتلى الغارات قصف بالهاون واشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين فصائل المعارضة وقوات النظام في محيط القرية.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، صباح اليوم، 14 خرقًا من طرف النظام “خلال اليوم الأول من وقف إطلاق النار المؤقت”، الذي بدأ أمس السبت، ما أسفر عن مقتل 15 شخصًا بينهم 13 من المعارضة المسلحة.

وأوضحت الشبكة في تقريرها الأول عن توثيق خروقات الهدنة، أن “قوات النظام وشريكتها الروسية، استبقتا موعد انطلاق الهدنة بتصعيد هائل للقصف، والعمليات العسكرية، شملت مناطق عديدة في حلب”.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …