مقتل 15 جنديًا يمينًا في كمين جنوبي البلاد

قتل 15 جنديًا يمنيًا، اليوم السبت، وأصيب 17 آخرون، في كمين نصبه مسلحون في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وبحسب مصدر طبي، فإن “مسلحين يعتقد بانتماءهم لتنظيم القاعدة، هاجموا سيارات يستقلها جنود يمنيون في بلدة أحور شرق زنجبار عاصمة محافظة أبين، بينما كانوا في طريقهم إلى محافظة المهرة (شرقي اليمن)، لاستلام رواتبهم الشهرية”، بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف المصدران “أن الهجوم أسفر عن مقتل 15 جنديا بعد اقتيادهم إلى منطقة جبلية، وإصابة 17 آخرين، تم نقلهم إلى مستشفيات قريبة في أحور وزنجبار”.

وتشهد أحور الواقعة على الطريق البحري الرابط بين عاصمتي أبين وحضرموت، حوادث قتل ومواجهات متكررة، بين عناصر القاعدة ورجال القبائل تارة، وأخرى بين جنود يمنيين والتنظيم، أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين.

يأت ذلك عقب أنباء عن استعدادات كبيرة وتجهيزات يقوم بها “الجيش الوطني” الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي، لإخلاء محافظتي لحج، وأبين من عناصر القاعدة، عقب طردها من عدن العاصمة المؤقتة لليمن.

شاهد أيضاً

صهاينة يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح ويدعون لذبح قرابين بناء الهيكل

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى على شكل مجمعات التي …