مقتل 20 من حركة الشباب في مواجهات وسط الصومال

قتل ما لايقل عن 20 شخصًا من عناصر حركة الشباب الصومالية، في مواجهات دامية بين قوات إدارة “غلمدغ” ومقاتلي الشباب في بلدات “جراي”، و”بدبد”، و”جلهغود” بمدينة “جالكعيو” في إقليم “مدغ” وسط الصومال.

وقال عبدي حسن محمد، نائب رئيس الأمن في “غلمدغ” في تصريحات صحفية إن “القوات شنّت هجومًا على بلدات وقرى يتواجد فيها عناصر من مقاتلي الشباب، وقتلت نحو 20 من عناصر الحركة، فيما وقع 14 آخرون أسرى لدى قوات الإدارة”، بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف المسؤول أن قواتهم “عازمة على تطهير مناطق إدارة غملدغ من الإرهاب”، في إشارة إلى حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وحول الخسائر في صفوف قواته، قال حسن محمد، “إن نحو 5 من قواتنا أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى المستشفيات”.

من جهته طالب رئيس إدارة غلمدغ، عبد الكريم حسين غوليد، في تصريحات صحفية، السكان بالعمل مع قوات غلمدغ، في حربها ضد حركة الشباب، مشيرًا أن قوات الإدارة “لن تدخر جهدًا في حماية سلامة جميع مناطق غلمدغ المحلية من خطر حركة الشباب”.

وأفاد سكان أن “المواجهات كانت عنيفة واستمرت نحو ساعات”، مشيرين أنها “قد هدأت وتيرتها الآن لكنها من المتوقع أن تتجدد في أي لحظة”.

ولم تعلق حركة الشباب على مقتل وأسر بعض عناصرها، في الاشتباكات مع قوات الإدارة.

وإدارة غملدغ، هي إحداى الإدارت المحلية التي تأسست مؤخرًا وفق النظام الفيدرالي في البلاد، على غرار إدارة “بونتلاندا”، و”صوماليلاندا”، و”جوبا لاندا”، و إدارة “جنوب غرب الصومال”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …