مقتل 36 شخصا فى انفجارين داخل منجم للفحم شمال روسيا

قتل 36 شخصا فى انفجارين خلال أيام بسبب الغاز داخل منجم للفحم فى شمال روسيا، بينهم 26 عاملا كانوا فى عداد المفقودين بانفجار أول الخميس.
 وهذا الحادث الذى وقع فى منجم سيفيرنايا قرب فوركوتا على بعد 100 كلم إلى شمال الدائرة القطبية، هو الاكثر دموية فى روسيا خلال السنوات الأخيرة. وقتل أربعة أشخاص الخميس فى انفجار اول للغاز وأعلن عن 26 شخصا فى عداد المفقودين.
والأحد أدى انفجار جديد لغاز الميثان إلى مقتل ستة أشخاص آخرين، معظمعم من رجال الإنقاذ. وقالت المتحدثة باسم شركة فوركوتاوغول المشغلة لمنجم سيفيرنايا لوكالة أ ف ب “بحسب الاستشارة الفنية للخبراء، فإن الأشخاص الـ26 الذى كانوا فى المنجم (لحظة وقوع الانفجار) لم يكن لديهم أمامهم فرصة للبقاء على قيد الحياة”.
 وأضافت “لقد إنتهت عمليات الإنقاذ”. وفى وقت سابق، أعلن متحدث باسم وزارة حالات الطوارئ فى منطقة كومى القطبية، حيث يقع منجم سيفيرنايا، أن انفجارا جديدا أودى بحياة ستة أشخاص.
 وقال المتحدث انتون كوفاليتشين لوكالة فرانس برس أن “ستة أشخاص قتلوا بينهم خمسة من رجال الانقاذ” الذين أرسلوا للبحث عن المفقودين فى انفجار الخميس. وكان فى المنجم 110 أشخاص لحظة انفجار الخميس، الذى وقع على عمق 748 مترا

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …