مقتل 50 جندياً من قوات الأسد شرق دمشق

قتل نحو 50 عنصرا من قوات النظام السوري، لدى محاولتها التقدم إلى منطقة المرج في “الغوطة” شرقي دمشق، حسبما أعلن أحد فصائل المعارضة السورية اليوم الأحد.

وبثّ فصيل جيش الإسلام، المعارض على موقعه الرسمي صورا تظهر أكثر من 20 جثة قال إنها تشكل قسمًا من قتلى قوات النظام خلال الاشتباكات في المنطقة المذكورة.

وأفاد الناطق الرسمي لجيش الإسلام، النقيب إسلام علوش: أن عناصر جيش الإسلام قتلوا نحو 50 عنصرا لقوات النظام لدى محاولتها التقدم إلى منطقة المرج في الغوطة الشرقية من اللواء 39 الخاضع لسيطرة الأخيرة قرب مدينة عدرا شرق دمشق 15 كلم، لافتاً إلى أن محاولة الاقتحام الفاشلة كانت تستهدف بلدتي تل كردي وتل الصوان في منطقة المرج، بحسب وكالة الأناضول.

وأوضح علوش أن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر جيش الإسلام وقوات النظام، مشيرا أن الأخيرة خسرت خلال الاشتباكات دبابة وناقلة جند مدرعة تم تدميرهما بصاروخين حراريين.

شاهد أيضاً

ديفيد هيرست: إسرائيل على خطى أسلافهم الصليبيين في الحرب الدائمة

هل تسير إسرائيل على خطى الصليبيين؟ تحت هذا العنوان كتب الصحفي البريطاني ديفيد هيرست مقالا …