مقدونيا تغلق حدودها أمام المهاجرين

قال مسؤول فى الشرطة المقدونية اليوم الأربعاء إن بلاده أقفلت حدودها “تماما” أمام المهاجرين غير الشرعيين بعد إعلان كل من سلوفينيا وكرواتيا وصربيا فرض قيود صارمة على دخول المهاجرين.
 وتجمع آلاف المهاجرين على الجانب اليونانى من الحدود المقدونية. وكانت مقدونيا تسمح بدخول أعداد صغيرة من السوريين والعراقيين لكنها أوقفت هذا الإجراء حاليا بعد أن شدد جيرانها سياساتهم. وقال مسؤول الشرطة الذى طلب عدم الكشف عن اسمه لرويترز “لقد أقفلنا الحدود تماما.
” ولم يدخل أى مهاجر من اليونان يوم أمس الثلاثاء وفق وزارة الداخلية المقدونية. وقال ناطق باسم وزارة الداخلية “مقدونيا ستتصرف وفقا للقرارات التى ستتخذها باقى الدول على طول طريق البلقان” فى إشارة إلى المسارات الأساسية التى اتخذها أكثر من مليون مهاجر للوصول إلى الاتحاد الأوروبى فى العام الماضي.
وأعلنت سلوفينيا وكرواتيا وصربيا يوم الثلاثاء إنها ستبدأ فرض قيود جديدة بشأن دخول المهاجرين. ومن جانبها أعلنت المجر تمديد حال الطوارئ فى أنحاء البلاد ردا على أزمة المهاجرين، بما فى ذلك إرسال قوات شرطة إضافية ودوريات عسكرية لمنع دخول المهاجرين.
 وقال وزير الداخلية ساندور بينتر إن هناك حاجة لتفعيل التدابير التى أعلن عنها اليوم الأربعاء بسبب حالة عدم اليقين بشأن المكان الذى سيحاول المهاجرون – الذين تقطعت بهم السبل فى البلقان – الذهاب إليه بعد أن أعلنت عدة بلدان أنها ستسمح فقط بعبور الأشخاص الذين يحملون تأشيرات الاتحاد الأوروبي

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: سجناء مصر يدخلون الشتاء مجردين من الأمتعة والأغطية

حذرت منظمات حقوقية مصرية، بينها الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، من أن السجناء والمعتقلين في مصر …