مقرر أممي: كل الأقليات في إيران تتعرض للاضطهاد من النظام

أكد مقرر الأمم المتحدة، لحرية العقيدة والأديان هاينر بيلفيلدت، أن جميع الأقليات الدينية في إيران تتعرض للاضطهاد ولانتهاكات حقوق الإنسان.

وقال بيلفيلدت خلال الندوة التي عقدتها الأقليات الإيرانية على هامش أعمال الدورة 31 لمجلس حقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة بجنيف: إن “بعض الأقليات في إيران تعيش في الجحور، وإلا تعرضت لمختلف أنواع المضايقات والأخطار، بما في ذلك المسلمين السنة والمسيحيين”.

وأضاف أن الأقليات الأخرى تتعرض للقتل والسجن والمحاكمات الصورية الملفقة، وأن السلطات الإيرانية تقوم بحملات اعتقال جماعية ضدهم، وعدّ هذا “ليس بجديد على الثورة الإيرانية التي حملت منذ البداية شعار الإسلام الشيعي”، وأن “النظام الديكتاتوري في إيران حول العدالة إلى مسخ لا ينطلي على أحد”، مشيرًا إلى أن الدستور الإيراني لا يمنح الأقليات الدينية أية حقوق.

وأوضح أنه “لا يوجد أي ضمان لحرية الدين والمعتقدات في إيران”، وأن هذا ينطبق على الجميع وليس فقط الأقليات، “ولكنه في حالة الأقليات يكون الاضطهاد أخطر لأنه قد يصل إلى حد القتل”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

وكانت المعارِضة الإيرانية مريم رجوي، قد أشارت أواخر يناير، إلى أن 2200 حالة إعدام تمت خلال العامين والنصف من رئاسة روحاني، وتصاعد القمع وقتل أهل السنة والمسيحيين.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: الاتحاد الأوروبي يجمد تعاوناً أمنياً مع “تل أبيب”

قالت صحيفة هآرتس العبرية،إن الاتحاد الأوروبي أبلغ السفير الإسرائيلي لدى المنظمة؛ أنه في الوقت الحالي …