منظمة أوبك تبحث خطوات جديدة لدعم أسواق النفط

تتجه منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى اتخاذ خطوات جديدة لمرحلة ما بعد اتفاق تجميد الإنتاج عند مستوى يناير الماضي، الذي توصلت إليه المنظمة، مؤخراً، مع روسيا أحد أكبر البلدان المنتجة للنفط من خارج أوبك، ومن المرجح أن تشمل هذه الخطوات إعادة توزيع الحصص الإنتاجية “.
وكان الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري، أكد، أول أمس، أن كبار منتجي النفط في العالم قد يدرسون “خطوات أخرى” لتصفية تخمة المعروض بالأسواق العالمية في حالة نجاح اتفاق أولي لتجميد الإنتاج لعدة أشهر.
وقال الخبير النفطي، إن “هناك بعض الخطوات التي يمكن أن تقوم بها أوبك لتصفية المخزون الكبير حول العالم، ولكنها ستحتاج لكثير من التنازلات من المنتجين داخل المنظمة وخارجها، ومن أهم هذه الخطوات إعادة النظر في الحصص بحيث يكون هناك تناسق بين الحصص والمخزونات الحالية والتي تسمى (الاحتياطات الآنية) بحسب “العربى الجديد”.
 وأضاف، أن كل دولة لها قدرة إنتاجية، ومستوى إنتاج، فالسعودية مثلا تستطيع أن تنتج 12 مليون برميل يوميا، ولكنها تنتج 10.3 ملايين فقط”، ويتابع :”أتوقع أنه سيكون هناك قرارات تتعلق بالإنتاج الفعلي، يعتمد على مخزون كل دولة، ومن ثم تعاد الحصص مرة أخرى، المنطق يقول ذلك“.
وأكد الخبير النفطي، أن قرار تجميد الإنتاج إن لم يدخل حيز التنفيذ فلن يكون مؤثراً على أسعار النفط التي تراجعت بشكل حاد.
 وتهاوت الأسعار أكثر من 70% منذ يونيو عام 2014، حيث انخفض من 115 دولاراً للبرميل إلى أقل من 35 دولاراً حالياً.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …