منظمة الصحة العالمية: جائحة كورونا سيمتد أثرها لعقود مقبلة


قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن تفشي فيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19) في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس في تصريح أمام اجتماع للجنة الطوارئ في المنظمة: “الجائحة هي أزمة صحية تحدث مرة كل قرن وتبعاتها ستظل محسوسة لعقود مقبلة”

وقال تيدروس، إنه على الرغم من زيادة المعرفة عن الفيروس الجديد، لكن كثيًار من الأسئلة لا تزال دون إجابة، ولا يزال الأفراد معرضين للخطر من المرض.

وتابع “النتائج المبكرة من دراسات الأجسام المضادة ترسم صورة ثابتة، وهي أن أغلب شعوب العالم تبقى سريعة التأثر بهذا الفيروس، حتى في المناطق التي شهدت انتشارًا واسعًا للمرض”

وأضاف “كثير من الدول التي ظنت أنها تخطت الأسوأ، تكافح الآن في مواجهة بؤر تفشٍ جديدة، وبعض الدول -التي كان تأثرها أقل في الأسابيع الأولى- تشهد الآن أعدادًا متزايدة لحالات الإصابة والوفيات”

وتسببت الجائحة في وفاة أكثر من 670 ألفا منذ ظهورها في مدينة ووهان الصينية بينما أصاب المرض ما تجاوز 17 مليونا.

وتعمل أكثر من 150 شركة أدوية وأبحاث على تطوير لقاحات للوقاية من المرض، لكن منظمة الصحة العالمية قالت -الأسبوع الماضي-إن أول استخدام فعلي لها ليس متوقعًا قبل بداية العام المقبل.

وأعلنت المنظمة العالمية تسجيل زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم، أمس الجمعة، بلغ أكثر من 292 ألف حالة.

وذكرت في تقرير يومي أن أكبر الزيادات سجلت في الولايات المتحدة والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا، وزاد عدد الضحايا بواقع 6 آلاف و812 وفاة.

ويعود الرقم القياسي السابق لعدد الإصابات اليومية إلى 24 يوليو/ تموز حين وصل العدد إلى أكثر من 284 ألفا، وارتفعت الوفيات بواقع 9 آلاف و753 وفاة في ذلك اليوم، وذلك في ثاني أكبر زيادة يومية لعدد الضحايا على الإطلاق.

وعالميًّا، أصاب فيروس كورونا المستجد 17 مليونًا و625 ألفًا و645 شخصًا، قضى منهم جراء الإصابة 679 ألفًا و585 مصابًا، في حين تعافى 11 مليونًا و20 ألفًا و895 مصابًا، حتى اللحظة. 


Comments

comments

شاهد أيضاً

أديس أبابا: نرفض احتكار مصر للنيل و86% من مياهه مصدرها إثيوبيا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مُفتي، إن “إثيوبيا ليس لديها مشكلة مع مصر …