من أجل الرز..”التعليم” ترفع رسوم مجموعات التقوية

قامت وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، برفع أسعار المجموعات ومضاعفة رسومها بكافة المراحل التعليمية، وذلك من اجل تحصيبل أكبر عائد مادي من أولياء الأمور.

يأتي هذا ضمن سياسات حكومة الانقلاب برفع الدعم عن “الغلابة” حتى مجموعات التقوية في المدارس التي يزيد عدد الطلاب فيها عن عشرين في المجموعة، الأمر الذي يرشح معه مصدر بوزارة التعليم في تصريحات لـ”الحرية والعدالة” اليوم الأربعاء، أنه سيرفع سعر الدروس الخصوصية أيضا.

وقالت المصادر إن رفع رسوم مجموعات التقوية جاء بنسبة 100%، رغم معرفة سلطات الانقلاب أنها الملاذ الوحيد للبسطاء في الهروب من الدروس الخصوصية، رغم كثافة الفصول، التى يقبل عليها  طلاب الأسر الفقيرة كبديل للدورس الخصوصية وبلغت للصفين الأول والثانى الإعدادى 35 جنيهًا و45 للشهادة الإعدادية، و50 جنيهًا للصفين الأول والثانى الثانوى، إضافة إلى 70 جنيهًا لطلاب الثانوية العامة.

وقال مصدر بوزارة التربية والتعليم: إن مبالغ مجموعات التقوية توزع: 5% منها لحساب نقابة المهن التعليمية، و90% للمعلمين القائمين على المجموعات، و5% تقسم بين مدير المدرسة والوكلاء المشرفين على المجموعات والإداريين بحد أقصى 500 جنيه.

يأتي هذا في الوقت الذي يزعم قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي أن المِصْريين “نور عينه”، ليثبت بعدها أنه ما جاء إلا لإفقار البسطاء بعد رفع الدعم عنهم، الأامر الذي أدى إلى حالة من الغليان في الشارع المصري بعد انهيار طبقة الفقراء نظرا لارتفاع الأسعار وانتشار البطالة.

ويعاني الخريجون في مصر رغم ارتفاع تكاليف التعليم والدروس الخصوصية ورفع الدعم عن التعليم من مواجهة البطالة بعد التخرج من الجامعة؛ حيث يوجد أكثر من 13 مليون عاطل في مصر يقفون في صفوف الانتظار، الأمر الذي يبشر بكارثة إنسانية مع استمرار سياسات الانقلاب.

شاهد أيضاً

القسام تقنص جنديا صهيونيا وتفجر نفقين في قوات للاحتلال في غزة

نشرت كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، مقطع فيديو يظهر مشاهد من …