مهاتير محمد يشبه إجراءات الهند تجاه كشمير بإسرائيل أخرى


تداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لرئيس الوزراء الماليزي السابق “مهاتير محمد” وهو يُلقي خطاباً السبت في مؤتمر دعم كشمير بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، يشبه فيه إجراءات الهند تجاه كشمير بإسرائيل أخرى.

وقال رئيس الوزراء السابق أن على الهند أن تتفاهم مع باكستان لحل مسألة كشمير عن طريق المفاوضات وليس عن طريق نشر القوات المسلحة والاعتداء على المواطنين وإنتهاك حقوق الإنسان للكشميريين،على حد تعبيره.

جاء تصريح مهاتير بعد عام من قرار نيودلهي إنهاء الحكم الذاتي لكشمير، وهو ما أثار احتجاجات شعبية واسعة ضد القرار الذي نددت به باكستان.

وأضاف “محمد” في تغريدة عبر تويتر إنه لن يعتذر عما قاله سابقاً عن الانتهاكات الهندية على الرغم من تأثيره على صادرات ماليزيا من “زيت النخيل” لهم قائلاً “لا أعرف ما إذا كان هذا هو الثمن الباهظ الواجب علينا دفعه للتحدث علانية ضد هذه المظالم”

موضحاً أنه لم يعد رئيساً للوزراء ويُمكنه التحدث دون قيود والتطرق لقضية كشمير دون تهديدات بالمقاطعة أو غيرها.

كما أضاف أنه قد حان الوقت لكي توقف الهند إجراءاتها واعتداءاتها، وأخذ خطوات حقيقية لكيلا تكون كـ”إسرائيل” أخرى وبالطبع الهند لا تحب أن تسلك هذا النهج.

ترحيب باكستاني

من جانبه، رحب رئيس وزراء باكستان “عمران خان” بما قاله “مهاتير محمد” مُعبراً عن شكره وقائلاً “أود أن أعبر عن شكري للدكتور مهاتير محمد بعد حديثه الداعم للكشميريين والمندد بالقمع الهندي؛ يأتي هذا بعد مرور عام على الإجراءات غير القانونية من جانب الهند ضد إقليم كشمير

ومنذ نحو شهرين، يعيش سكان الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير (جامو وكشمير ) أوضاعا سيئة وقلقا كبيرا بسبب تشريعات جديدة أقرتها الهند.

 

وأصدرت الحكومة الهندية تشريعات تمنح مواطنيها -الذين عاشوا في جامو وكشمير لمدة تزيد على 15 عاما- صفة مواطن محلي لتمكينهم من امتلاك الأراضي والإقامة والعمل في المنطقة، إضافة إلى تقلد المناصب العامة.

وقد أعربت الأحزاب السياسية الممثلة في إقليم جامو وكشمير عن معارضتها للتشريعات الهندية الجديدة، معتبرة أنها تستهدف الإخلال بالواقع الديموغرافي للمنطقة.

وخاضت كل من الهند وباكستان منذ استقلالهما عن بريطانيا وتقسيم شبه القارة الهندية عام 1947 حربين من ٣ حروب بسبب كشمير التي يتقاسمان السيطرة عليها.


Comments

comments

شاهد أيضاً

واشنطن بوست: سمعة أمريكا أصبحت في “الحضيض” بسبب ترامب وبقائه سيكون كارثة

قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن الرئيس دونالد ترامب ضرب سمعة أمريكا في العالم، مشيرة إلى …