مواجهات في 6 نقاط تماس مع الاحتلال بالقدس

اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، أمس الثلاثاء، في ست نقاط تماس بالقدس المحتلة وضواحيها، تخللها رشق مركبات تابعة لقوات الاحتلال والمستوطنين بالحجارة.

ووفق “قدس برس” اندلعت المواجهات في قرية حزما، والرام، وبلدات: جبل المكبر، وسلوان، والعيزرية، وأبو ديس، بالقدس المحلتة.

واندلعت أشد المواجهات في بلدتي العيزرية وأبو ديس، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

ووفقاً لشهود عيان، فإن قوات الاحتلال اعتقلت شابّين فلسطينيين خلال المواجهات التي اندلعت في العيزرية، كما اعتقلت المواطن إسماعيل أبو غنام من حي الطور شرق القدس، دون وجود مواجهات.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالمطاط، إضافة لإصابتيْن جراء استنشاق الغاز السام تم إخلاؤها من داخل أحد المنازل، مشيرة أن الإصابات عولجت ميدانياً.

ورشق الشبّان في بلدتي سلوان والرام دوريات الاحتلال بالزجاجات الحارقة أثناء مرورها بالمكان، كما رشق آخرون حافلة “صغيرة” تابعة لقوات الاحتلال بالحجارة في بلدة جبل المكبر، كما تم رشق مركبات المستوطنين بالحجارة في حزما.

ولم يعترف الاحتلال بأي إصابات في صفوفه خلال عمليات رشق الحجارة في القدس وضواحيها.

وفي سياق آخر، أفرجت شرطة الاحتلال عن جميع الشبّان المقدسيين الذين تم اعتقالهم فجر أمس، باستثناء ثلاثة شبّان هم؛ غيث غيث، وعمر الرغير، وتقي الزغير، حيث تم تمديد جلسات محاكمتهم خلال الأيام القادمة.

ووفق “قدس برس” تم الإفراج عن الشبّان شريطة إبعادهم عن المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة لمدة 15 يوماً، باستثناء موظف الإعمار والترميم في المسجد الأقصى حسام سدر، الذي اعتقل يوم أمس الاثنين، حيث تم إبعاده عن الأقصى لمدة ستة أشهر.

وتأتي حملة الاعتقالات واتّباع سياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى، بسبب عيد “المساخر” اليهودي الذي يصادف يومي الأربعاء والخميس.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …