موازنة 2.2 تريليون جنيه تبدأ غدا في مصر بدعم أقل وتلاعب في الأرقام


قالت الحكومة المصرية، إنها ستبدأ اعتبارا من الأربعاء 1 يوليو 2010، تنفيذ أكبر موازنة عامة للدولة للعام المالي 2020-2021 والتي تبلغ قيمته الإجمالية 2.2 تريليون جنيه يخصص منها 1.7 تريليون جنيه للمصروفات بزيادة 138.6 مليار جنيه عن موازنة العام المالي 2019-2020.

ومن جانبه، أعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، في بيان أصدرته وزارة المالية اليوم الثلاثاء، أنه تم استيفاء الاستحقاقات الدستورية من أبواب الموازنة المختلفة للإنفاق على الصحة والتعليم والبحث العلمي، حيث بلغ اجمالي الاعتمادات المالية المقررة لهذه القطاعات بما فيها الجهات الموازنية والهيئات الاقتصادية وبعض شـركات القطاع العام، وقطاع الأعـمال العام 682.5 مليار جنيه مقارنة بـ 545 مليار جنيه بموازنة العام المالي 2019-2020.

الصحة والاستثمارات

وقال “معيط” إن الموازنة ستقدـم كل الدعـم للقطاع الصحي بتوفير أي اعتمادات مالـية اضافية أثناء التنفيذ الفعلي للموازنة خلال العام المالي الجديد، بما يُسهم في تحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين وتلبية الاحتياجات الملحة والحتمية من الأدوية والمستلزمات الطبية بما يُمَّكن هذا القطاع الحيوي من اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس «كورونا» المستجد.

وأعلن زيادة الاسـتثمارات الحكومـية إلى 280.7 مـليار جـنيه، وزيــادة الجانب الممول مــن الخزانة العامة بنســبة 26.4٪ عــن العام المالي 2019/ 2020، لتصل إلى 177 مليار جنيه مقابل 140 مليار جنيه بموازنة 2019/ 2020،

ترشيد الانفاق

وأهاب وزير المالية، بالجهات الإدارية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لترشيد استهلاك المياه والكهرباء وغيرها من مستلزمات الطاقة بحيث يتناسب الاستهلاك مع الاعتمادات المدرجة لهذا الغرض.

وخصصت الحكومة لبرامج الدعم السلعي 149 مليار جنيه منها: 89 مليار جنيه لدعم السلع التموينية، و52.9 مليار جنيه لدعم المواد البترولية بخفض قدره 35 مليار جنيه عن العام الماضي، و4 مليارات جنيه لدعم الكهرباء، ومليار جنيه لدعم شركات المياه، و3.5 مليار جنيه لتوصيل الغاز الطبيعي لـ 1.3 مليون أسرة.

وتضمنت الموازنة الجديدة تخصيص 12 مليار جنيه لبند الصيانة مقابل 7.8 مليار جنيه بموازنة العام الماضي.

افقار اقتصادي

وعن هذه الموازنة والأرقام والنسب التي أعلنت الحكومة العمل بمقتضاها، قال النائب هيثم الحريري لدى مناقشة الموازنة العامة للدولة ٢٠٢١/٢٠٢٠، إن السنوات الخمس الماضية “افقار” اقتصادي.

واضاف “لم يتحقق الحد الأدنى من الاستحقاق الدستوري في موازنة التعليم والصحة .. نسبة الاجور الي الموازنة العامة انخفضت بفضل قانون الخدمة المدنية الظالم للمواطنين وفي ظل وقف التعينات علي مدي خمس سنوات وخروج الملايين الي المعاش والاستقالة والوفاة”.

وتابع: “تراجعت بشدة نسبة الدعم المالي بالنسبة الي الموازنة العامة للدولة تراجع دعم البترول واصبح دعم الكهرباء صفر “.

وأشار إلى أن الزيادة علي مدي خمس سنوات كانت زيادة متسارعة في بندي الفوائد واقساط الفوائد وكذلك حصيلة الضرائب.

وأكد أن الحكومة الحالية والحكومات السابقة افقروا الشعب المصري حيث زادت نسبة الفقراء الي اكثر من ثلث الشعب المصري هذه الحكومة افتقدت تماما ونهائيًا الي فقه الأولويات الذي يحقق التنمية ويرفع من مستوي المواطنين

مناقشة الموازنة العامة للدولة ٢٠٢١/٢٠٢٠علي مدي خمس سنوات "افقار" اقتصادي لم يتحقق الحد الادني من الاستحقاق الدستوري…

Posted by ‎Haitham Elhariri – هيثم الحريري‎ on Sunday, June 21, 2020

وعن بند دعم الكهرباء قال الخبير الاقتصادي إبراهيم نوار عبر حسابه “الحكومة تكذب بأكثر من لسان..دعم الكهرباء اكذوبة في ظل انخفاض أسعار الوقود، ووفورات تشغيل محطات شركة سيمنز التي تشتري منها الحكومة إنتاجها من الكهرباء..”.

وكشف أن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام القادم لا يتضمن اي مخصصات لدعم الكهرباء..

الحكومة تكذب بأكثر من لسان..دعم الكهرباء اكذوبة في ظل انخفاض أسعار الوقود، ووفورات تشغيل محطات شركة سيمنز التي تشتري…

Posted by Ibrahim Nawar on Tuesday, June 9, 2020

جريدة “الموقف المصري” على “فيسبوك” أشارت إلى تلاعب يتم في الموازنة من قبل “المالية” بشان بعض البنود ومنها التعليم والصحة أبرز عناصر الخدمة التي يطلبها المواطن.

وأشار إلى الشعارات البراقة التي تستخدمها المالية و”لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان” بقولهم: “ملتزمين بالدستور وخصصنا للصحة 105.2 مليار فدول يوصلوا نسبة ال 3% المطلوبة، لكن لما تشوف البيان المالي للموازنة الجديدة تلقى في “التقسيم الوظيفي” المخصص للصحة 61 مليار فقط يعني حوالي النص!!

وأضافت “نفس الكلام مع التعليم، قالوا نخصص 141.5 مليار للتعليم قبل الجامعي، 68.1 مليار للتعليم العالي، 35 مليار للبحث العلمي، باجمالي حوالي 230.6 مليار، لكن تبص في البيان المالي للموازنة تلقى اجمالي المخصص للتعليم 115.6 مليار!

وكشف أن الارقام خدعة “الحكومة عشان تكمل الأرقام المطلوب في الدستور عملوا شوية لعب ورقية، هيا انهم جابوا بنود طول عمرها في الموازنة زودوها في حسبتهم عشان تظهر زيادة ضخمة مفاجئة وتطبق الدستور.

وكمثال قال “في الصحة أضافوا الانفاق على الصرف الصحي ومياه الشرب، وكمان مستشفيات الجيش والشرطة، مع ان ميزانية وزارة الصحة ليس لها أي علاقة بالبنود دي!”.

وأضاف إلى أن “نفس التلاعب عملوه في التعليم واضافوا بنود كانت مستقلة زي التعليم الأزهري، والمراكز التعليمية اللي مش تابعة للوزارة”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر: العام المالي الجديد يبدأ بخصم 1% من المرتبات ورفع فواتير الكهرباء 30%

اليوم الأربعاء هو بداية العام المالي الجديد في مصر، والذي سترتفع معه فواتير الكهرباء بنسبة …