موقع صهيوني: أجهزة السلطة تعتقل خلية مقاومة بالخليل

قالت مصادر عبرية إن السلطة الفلسطينية اعتقلت خلية عسكرية تابعة لحماس في محافظة الخليل كانت تخطط لعمليات مقاومة من بينها خطف جنود وإطلاق نار.

وكتب المحلل العسكري “آفي يسخروف” على موقع “والا” العبري أمس الثلاثاء (8-3) أن “قوات الأمن الفلسطينية في الأسابيع الأخيرة كشفت خلية لحماس في الخليل خططت لهجوم إرهابي”، على حد زعمه.

وأضاف يسخروف أنه “في الأسابيع الأخيرة كشفت قوات الأمن الفلسطينية خلية لحماس في الخليل، من بينهم طالب في جامعة البوليتكنك من أعضاء اتحاد الطلبة.. خططت لهجوم ضد “إسرائيليين”، بما في ذلك القتل والخطف.

وحصل يسخروف على هذه التفاصيل، وفقا لما نشره موقع “واللا”، من مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية، حيث أشرف على عملية الاعتقال مسؤولون في المخابرات الفلسطينية قبل عدة أسابيع، وعلى إثر ذلك قامت أجهزة السلطة بمزيد من الاعتقالات لنشطاء حماس في المدينة، فيما أكد مسؤولون “إسرائيليون” هذه التفاصيل.

وادّعى الكاتب الصهيوني أن الخلية التي تم اعتقالها من السلطة، تم تنظيمها على يد خلية من نشطاء الجناح العسكري لحركة حماس من مبعدي “صفقة شاليط” ممن أفرج عنهم في أكتوبر 2011، والمسؤول عن تشغيل هذه الخلية العسكرية والموجود في غزة “عبد الرحمن غنيمات” المسؤول الرئيس في خلية صوريف سنة 1990 ومعه مازن فقها عضو الذراع العسكري الذي يقف خلف عملية “ميرون” عام 2002، حسبما زعم.

ويزعم يسخروف أن القيادي في حماس صالح العاروري، الموجود حاليًّا في قطر، يواصل عمله وجهوده، وهو مسؤول عن أكثر المحاولات لتنفيذ هجمات ضد “الإسرائيليين”، وأنه دفع باتجاه تأسيس البنية التحتية التي سيتم استخدامها لتنفيذ هجمات “انتحارية”، وفق ادعائه.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …