ميانمار تعتزم إخلاء السجون من المعتقلين السياسيين

أعلنت أونج سان سو كي مستشارة الدولة في ميانمار، اليوم الخميس، أن الحكومة الجديدة تعمل على الإفراج غير المشروط عن المعتقلين السياسيين، خلال فترة احتفالات السنة الجديدة “ثينجيان” التي تبدأ 12 إبريل الجاري.

جاء ذلك في بيان صادر عن المستشارة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أكدت فيه أن هذه الخطوة هي من جملة أولويات حكومة الرئيس “هتين كياو” الجديدة.

وبالرغم من أن البيان لم يقدم أرقاماً أو تفاصيل، إلا أن” بو كي” أمين عام نقابة بورما لمساعدة السجناء السياسيين، رحب بهذا الإعلان، مصرحا للأناضول: “أعتقد أن يفرج عن جميع النشطاء والسجناء السياسيين الذين يواجهون اتهامات عدة غير عادلة”.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة العفو الدولية “أمنستي” اتهمت في تقريرها الصادر مؤخرا والذي جاء تحت عنوان “التعبير الجديد يواجه القمع القديم”، السلطات في ميانمار بقمع التعبير السلمي والنشاط السياسي منذ عام 2014.

وأوردت المنظمة الحقوقية بعض الإحصاءات في تقريرها، منها وجود 90 معتقلاً سياسيًا خلف القضبان، بالإضافة إلى 418 ناشطاً في انتظار محاكمتهم.

شاهد أيضاً

رغم مرور 200 من حرب غزة .. المقاومة تقصف إسرائيل وحصيلة القتلى ترتفع

رغم مرور 200 يوم علي حرب غزة، دوّت صفارات الإنذار في مستوطنات سديروت وإيفيم ونير …