مياه غزة تواجه عجزاً بقيمة 11 مليون دولار

أكدت سلطة المياه الفلسطينية استمرار جهود إعادة إعمار مرافق المياه والصرف الصحي والبنية التحتية المدمرة والمتضررة جراء الحرب الصهيونية على قطاع غزة صيف العام 2014، موضحةً أنه تم حتى نهاية العام الماضي إنجاز جملة من المشاريع المتعلقة بهذا الملف، والتي أسهمت بتوفير خدمات المياه لمئات الآلاف من المواطنين في المناطق المتضررة.

وأوضحت سلطة المياه في تقرير لها بشأن إعادة الإعمار في قطاع المياه، اليوم الثلاثاء (9-2) أن هذه الجهود رغم تقدمها خلال الفترة الماضية، إلا أنها تواجه تأخيراً وقيوداً جراء الحصار الصهيوني على غزة، ومن ذلك عرقلة دخول المواد والمعدات اللازمة لمرافق المياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى صعوبة عملية توفير الطاقة والوقود اللازم لتشغيل هذه المرافق.

وتواجه جهود إعادة الإعمار في قطاع المياه كذلك عجزاً بأكثر من 11 مليون دولار، بحسب سلطة المياه، “يجري العمل بشكل حثيث من أجل توفيرها لتمويل إعادة إعمار وتأهيل وصيانة المرافق المدمرة والمتضررة وشراء المعدات الضرورية، بالإضافة إلى أن هناك حاجة إلى 10 ملايين دولار شهرياً للحفاظ على استمرار الحد الأدنى من الخدمات المطلوبة”.

وبعد الحرب، بدأ تنفيذ سلسلة من المشاريع الرامية إلى إعادة إعمار وتأهيل مختلف المرافق المتضررة والمدمرة، ومنها إصلاح 23 من أصل 26 بئراً كلياً وجزئياً، وتم إصلاح 8 خزانات مياه من أصل 12 خزاناً دمرت بشكل كلي أو جزئي، وتأهيل 6 محطات تحلية صغيرة و34 كم من أصل 46 كم من شبكات المياه المدمرة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر.. غضب واسع من الكاتب خالد منتصر بسبب إهانته الأزهر

أثار الكاتب المصري “خالد منتصر”، موجة من الجدل بعد إهانته للأزهر الشريف الذي اعتبره سببا …