ميلشيات الانقلاب تخفي طالب بالمنصورة

تخفي سلطات الانقلاب بدمياط أيمن محمد فتحي عبد الوهاب السعيد (24 عاما)، بكالوريوس هندسة السلاب بالمنصورة منذ اختطافه الأربعاء الماضي 30 مارس من مقر إقامته بمدينة دمياط.
وقالت أسرته عبر بيان صدر عنهم إن قوات أمن الانقلاب اختطفت وترفض الإفصاح عن مكان احتجازه دون ذكر الأسباب ودون عرضه على النيابة، وهو ما يزيد من خوفهم على سلامته، وسط أنباء عن تعرضه لعمليات تعذيب للاعتراف بتهم لا صلة له بها كما حدث مع حالات مماثلة من قبل.
وأضافت الاسرة أن نجلهم مصاب بعدة أمراض؛ منها انزلاق غضروفي في مستوى متأخر يمنعه من الحركة، وهو ما يستدعي رعاية طبية منتظمة.
وحملت أسرة المختطف في بيانها الذي وصلنا نسخة منه سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة نجلها أو أي تدهور قد يمس حالته الصحية
أيضًا لليوم السابع على التوالي تواصل سلطات الانقلاب بالدقهلية جريمة الاخفاء القسري بحق “مصعب العدوي”، الطالب بالفرقة الثانية بكلية الحاسبات والمعلومات بأكاديمية السلاب، بعد اعتقاله بشكل تعسفي من أحد شوارع المنصورة في 27 مارس الماضي.
وترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجازه القسري دون عرضه على النيابة، وهو ما يخشى على سلامته وسط أنباء عن تعرضه لعمليات تعذيب ممنهج وبشع للاعتراف بتهم لا صلة له بها تحت وطأة التعذيب.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أمريكا تتجه لتغيير قانون جرائم الحرب لمحاكمة الروس على أفعالهم في أوكرانيا

حثت وزارة العدل الأمريكية الكونجرس على سد الثغرات القانونية التي تجعل من الصعب على الولايات …