ميليشيات  الحوثى والمخلوع صالح تقصف التربة بجنوب تعز

شنت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قصفاً عنيفاً بصواريخ الكاتيوشا على مدينة التربة جنوبي تعز من مواقعها المتمركزة في منطقة حيفان.

ويأتي القصف العشوائي للمدنيين من قبل الميليشيات بالتزامن مع الخسائر التي تتلقاها في عدد من جبهات القتال في مدينة تعز وأريافها، حيث أفادت مصادر عسكرية عن سيطرة قوات من الجيش الوطني ورجال المقاومة على مناطق في الأقروض جنوب غربي المدينة بعد معارك عنيفة وقصف مدفعي متبادل.

الخسائر التي تتلقاها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على مختلف جبهات القتال عادة ما تتزامن وعمليات انتقامية تستهدف بها مناطق سكنية ومدنيين، كما يحدث في تعز التي تتعرض أحياؤها لقصف عشوائي بالمدفعية وصواريخ الكاتويشا، ما يتسبب في سقوط ضحايا بين المدنيين وإحداث الكثير من الدمار في المنازل.

حلقة جديدة في سلسلة استهداف المدنيين طالت هذه المرة مدينة التربة على بعد نحو 65 كيلومتراً جنوب مدينة تعز، حيث تعرضت لقصف عنيف بصواريخ الكاتيوشا من مواقع المتمردين في منطقة حيفان.

قصف المدنيين في التربة جاء بالتزامن مع الخسائر التي تتلقاها الميليشيات في عدد من جبهات القتال في مدينة تعز وأريافها، حيث أفادت مصادر عسكرية بسيطرة قوات من الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية على مواقع في منطقة الأقروض جنوب غربي المدينة بعد معارك عنيفة وقصف مدفعي متبادل.

وفي مأرب، دارت اشتباكات بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، وعناصر الميليشيات من جهة أخرى في تباب كوفل والمشجح، فيما شن طيران التحالف غارات عدة على مواقع الميليشيات في صرواح غرب مدينة مأرب.

طيران التحالف قصف أيضاً تجمعات للميليشيات في مديرية الغيل جنوب غرب محافظة الجوف بعد أن كانت قد استهدفت الميليشيات أيضاً في مناطق مديرية نهم القريبة من العاصمة صنعاء.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …