نائب تونسي مستقل يصفع الانقلابية عبير موسي وإعلام الامارات يتهم الاخوان!


تعرضت النائبة الانقلابية رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي للضرب والركل من قبل النائب المستقل (الصحبي صمارة) وذلك بسبب ما بدر عن النائبة عقب احتلالها منصة البرلمان وتعطيلها جدول أعمال الجلسات الخاص أمس الأربعاء.

ورغم هذا بادرت قنوات موالية للإمارات والسعودية لاتهام الاخوان واستغلال الحدث لإثارة ربكة جديدة بالبرلمان التونسي ضمن محاولات اشعال ازمة من قبل الثورة المضادة لاجهاض ثورة تونس.

وكشفت صور من داخل البرلمان التونسي جانبا من الجدل بين النائبة عبير موسي التي تهجمت لفظيا على النائب المستقل، الذي غادر مكانه وموجها لها لكمات متواصلة، قبل أن يتدخل نواب آخرون لفض الاشتباك.

وكانت رئيسة كتلة حزب الدستوري الحر قد احتلت مع باقي أفراد كتلة حزبها، الأربعاء، منصة مجلس نواب الشعب التونسي، ومنعت انعقاد الجلسة التي كانت مقررة لاستكمال جدول الأعمال.

وندد نواب في ائتلاف الكرامة بتصرفات عبير موسي واعتدائها على المؤسسة التشريعية، مؤكدين أن تصرفاتها لا تمت بأي صلة للممارسة الديمقراطية، وأنها أقرب ما تكون إلى الأفعال الفاشية.

وكانت المحكمة الإدارية أبطلت دعوى قدمتها عبير موسي اتهمت فيها رئيس البرلمان راشد الغنوشي بـ”تدليس مخرجات مكتب البرلمان”، وإدراج اتفاقية تركيز الصندوق القطري للتنمية في تونس ضمن جدول أعمال الجلسة العامة.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

اتصالات إسرائيلية سودانية لعقد لقاءات مباشرة لتطوير التطبيع

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ يبذل جهوداً لتطوير مسار التطبيع مع …