نائب عربي بالكنيست: ائتلاف نتنياهو مع بن غفير “فاشي”

قال سامي أبو شحادة عضو الكنيست الإسرائيلي عن القائمة العربية المشتركة، إن الائتلاف الجديد بين حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو وحزب العظمة اليهودية برئاسة إيتمار بن غفير كان متوقعًا، لأن نتنياهو كان يريد العودة على رئاسة الحكومة بأي ثمن، ولذلك اختار شركاء يقتسمون وجهة نظره.

وأضاف لـ”الجزيرة مباشر”، “أننا أمام ائتلاف سياسي فاشي”، مؤكدًا أن “القيادة الفلسطينية لديها هامش واحد للتحرك على الصعيد الدولي من خلال العمل المنسق وكشف الوجه الحقيقي لهذه الحكومة والأحزاب اليمينية الإسرائيلية أمام أنظار المجتمع الدولي”.

وتابع قائلًا “إن الكنيسيت الإسرائيلي شهد على مدى عقدين من الزمن هيمنة واضحة من أحزاب اليمين المتطرف”، مضيفًا أن الحكومات السابقة كانت تنهج طوال هذه المدة السياسة ذاتها، وتحمل مواقف متشابهة حيال المطالب الفلسطينية.

وتوصل نتنياهو وبن غفير إلى اتفاق ائتلافي أولي يمهد الطريق إلى توقيع مزيد من الاتفاقات مع شركاء حكومة نتنياهو المرتقبة.

وسيتولى بن غفير حقيبة الأمن القومي مع صلاحيات واسعة تشمل إدارة شرطة حرس الحدود في الضفة الغربية المحتلة، كما سيحصل حزب العظمة اليهودية على رئاسة لجنة الأمن الداخلي بالكنيست، ونائب وزير الاقتصاد.

وأوضح أبو شحادة أن هناك أزمة حقيقية داخل المجتمع الإسرائيلي تتمثل في “الشرخ الموجود بين العلماني والديني”. مشددًا على أنه طالما كان هناك “إرهاب إسرائيلي ضد الفلسطينيين وليس هناك من يتصدى له، فإن الوضع سيظل مفتوحًا على مزيد من التصعيد”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …