نجل سلمان العودة: وضع والدي غامض.. والحكومة السعودية تحاول الوصول للمعارضة في الخارج


أكد عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي الشهير سلمان العودة، أن والده يتعرض لمعاملة سيئة جداً في سجنه.

وأضاف العودة خلال مداخلة له، اليوم الثلاثاء، في ندوة حول انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية عقدت في جنيف: إن “القمع لم يقف عند حدود السعودية، والحكومة تحاول أن تصل للمعارضين في الخارج”.

وأشار إلى أن وضع والده غامض، وأن عائلته لا تعرف مجريات محاكمته أو ظروفها، مبيناً أنه يمكن أن يحكم على أبيه في أي وقت.

وسبق أن وجهت النيابة العامة، بقيادة سعود المعجب، إلى “العودة” 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض، سابقاً، بالإضافة إلى الداعية علي العمري، والداعية عوض القرني، اللذين اعتُقلا بعد أيام من اعتقال “العودة”؛ بتهم “الإرهاب”.

وتواترت أنباء، سابقاً، عن اعتزام السلطات إصدار وتنفيذ أحكام بإعدام الدعاة الثلاثة.

يشار إلى أن السلطات السعودية أوقفت، في عام 2017، دعاة بارزين وناشطين في البلاد؛ أبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.

واعتُقل سلمان العودة، في سبتمبر 2017، عقب كتابته تغريدة عبَّر فيها عن سعادته بالأنباء عن إجراء اتصال بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

برلمان “عبد العال” يعاود الانعقاد استثنائيًا لتمديد “الطوارئ” وتعديل “التصالح”

في الوقت الذي يستعد في المرشحون لانتخابات مجلس النواب الجديد، يستعد البرلمان بتشكيله الحالي لدور …