نجيب ساويرس يربح 1.670 مليار جنيه من الذهب ويعوض خسائر كورونا


ربح الملياردير نجيب ساويرس 110 مليون دولار (حوالي 1.670 مليار جنية) خلال عام واحد بسبب الارتفاعات المتتالية في أسعار الذهب عالميا، واستثماره نصف ثروته في شركات تعدين الذهب

وأظهرت بيانات مؤشر بلومبرج لأغنى 500 ملياردير بالعالم، أن ثروة نجيب ساويرس إلى 5.3 مليار دولار أمس الجمعة، بارتفاع 110 مليون دولار مقارنة بمستواها في بداية العام، كما سجلت ثروة الملياردير المصري الشهير 5.390 مليار دولار بنهاية يوم الخميس، وهو أعلى مستوى تسجله خلال العام الجاري، والأعلى منذ 23 يونيو 2018، أي خلال عامين.

يأتي ذلك على خلفية المكاسب القياسية التي يحققها المعدن النفيس عالميا، وتجاوز سعر الأوقية حاجز 2000 دولار، بفضل استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي بسبب تفشي جائحة كورونا وتأثيراتها القوية خاصة على الاقتصاد الأمريكي، وكذلك عدم توقف الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

كانت ثروة نجيب ساويرس قد انخفضت بنحو 1.4 مليار دولار في 22 مارس الماضي، وسط ذروة تفشي جائحة كورونا حول العالم، قبل أن تبدأ في الصعود مجدداً مستفيدة من القفزات التي حققتها أسعار الذهب.

وقبل عامين قال نجيب ساويرس إن 50% من صافي ثروته مستثمر في شركات تعمل في تعدين الذهب وارتفع سعر الذهب بمعدل 34% منذ بداية العام الحالي 2020.

ويملك نجيب ساويرس 24% في شركة لامناشا القابضة والتي لها استثمارات في شركة إنديفور التي تعمل في تعدين الذهب وتتخذ من تورونتو في كندا مقراً لها، ولدى لامانشا استثمارات في شركة “إيفوليوشن للتعدين” وهي شركة أسترالية، وشركة “جولدن ستار ريسورسز” التي تعمل باستخراج الذهب أيضا في غانا.

كان سعر الذهب الفوري قد تجاوز حاجز 2000 دولار، وبلغ مستوى مرتفعا غير مسبوق عند 2072.5 دولار للأوقية، قبل أن ينهي الأسبوع الماضي على 2033 دولارا للأوقية، بارتفاع 3% منذ بداية الأسبوع، ليحقق مكاسب للأسبوع التاسع على التوالي.

تسبب الانهيار الذي شهدته أسواق المال والسلع العالمية بضغط من تفشي فيروس كورونا، في تراجع ثروات كبار أثرياء العالم، ومن بينهم الشقيقان ناصف ونجيب ساويرس، اللذان تراجعت ثرواتهم بقيمة 55 مليار جنيه منذ بداية العام.

حيث تراجعت ثروات أغنى مليارديرات في مصر، ناصف ساويرس ونجيب ساويرس، بـ 55 مليار جنيه منذ بداية العام، وسط انهيار في أسواق الأسهم والسلع، حيث تراجعت ثروة نجيب ساويرس بنحو 1.09 مليار دولار، وناصف ساويرس بحوالي 2.35 مليار دولار.

وتراجع صافي ثروة الشقيقين ناصف ونجيب ساويرس، بقيمة 1.74مليار دولار، بما يعادل 27.4 مليار جنيه، منذ بداية العام الجاري، بحسب بيانات بلومبرج، وخسرا ما يعادل 6.2 مليار جنيه، في خضم المذبحة التي تعرضت لها أسواق المال العالمية، فيما يعرف بيوم “الإثنين الأسود” يوم 9 مارس 2020.

واستقر صافي ثروة ناصف ساويرس عند 4.45 مليار دولار، وهو أغنى رجل أعمال مصري، لكن ثروته كانت تبلغ نحو 7 مليارات دولار مطلع العام الحالي.

وبحسب بيانات وكالة بلومبرج للأنباء، بلغت إجمالي خسائر ثروة ناصف ونجيب ساويرس منذ بداية العام الجاري 2020 وحتى يوم أمس نحو 27.4 مليار جنيه.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الي اول مظاهرة ..اشتباكات مع الشرطة بالجيزة وتحطيم وحرق سيارتي أمن والجيش

في اول مظاهرة ضد السيسي اليوم الاحد ، وقعت اشتباكات عنيفة بين الأهالي وقوات الأمن …