نحو 12 ألف لاجئ يخيمون على حدود اليونان مع مقدونيا

لا يزال نحو 12 ألف مهاجر ولاجيء يخيمون في ظل ظروف قاسية قرب قرية إدوميني الحدودية اليوم الأربعاء، رغم الدعوات اليومية من قبل الحكومة لهم للانتقال إلى ملاجئ قريبة شيدها الجيش، وأغلق محتجون خطوط سكك حديدية مخصصة للشحن لمدة ثمانية أيام، مطالبين بإعادة فتح الحدود مع مقدونيا.
 وذكرت الحكومة اليونانية يوم الاثنين الماضي أنها ستنشر مكبرات صوت عبر حدود البلاد مع مقدونيا في محاولة لإقناع آلاف اللاجئين والمهاجرين بتجاهل الشائعات الكاذبة بإعادة فتح طريق البلقان إلى وسط أوروبا، وتقول مقدونيا إن الحدود ستبقى مغلقة أمام جميع المهاجرين حتى نهاية العام على الأقل.
 وقال رجل عراقي إنه يفضل إخباره بالمغادرة على أن ينتظر لإعادة توطينه، وتكافح اليونان من أجل تنفيذ اتفاق أبرمه الاتحاد الأوروبي مع تركيا، ومن شأنه أن يعيد اللاجئين والمهاجرين الى تركيا من الجزر اليونانية، ومع ذلك، يتطلب الاتفاق نشر مئات من ضباط الهجرة الأوروبيين وغيرهم لإنجاحه 

Comments

comments

شاهد أيضاً

أمريكا تتجه لتغيير قانون جرائم الحرب لمحاكمة الروس على أفعالهم في أوكرانيا

حثت وزارة العدل الأمريكية الكونجرس على سد الثغرات القانونية التي تجعل من الصعب على الولايات …