“نداء تونس”: حزبنا حقق التوازن في البلاد

قال رضا بلحاج رئيس الهيئة السياسية لحركة “نداء تونس”، اليوم الأحد، إن “الحزب حقق التوازن في المشهد السياسي في البلاد حتى لا تسيطر عليه قوة حزبية واحدة”، داعيا الحزب للتوحد مجددا.

وفي كلمة أمام أنصار الحزب في قصر المؤتمرات بتونس العاصمة بمناسبة إحياء الذكرى 60 للاستقلال عن فرنسا، أضاف بلحاج “بغياب نداء تونس سنفقد كل المكتسبات التي تحققت للبلاد لذلك لابد أن يعود نداء تونس قويا ويسترجع كل طاقاته”.

ويقود حزب “نداء تونس” الفائز بالانتخابات التشريعية عام 2014 الائتلاف الحاكم، ويشاركه “حزب النهضة” و”الوطني الحر” و”آفاق تونس”، إضافة إلى عدة شخصيات حقوقية ومستقلة.

وتأتي تصريحات بلحاج عقب إعلان القيادي بالحركة محسن مرزوق، اليوم الأحد، تأسيس حزب جديد، ضم عدة قيادات كانت في الصف الأول لحزب “نداء تونس”.

وأوضح بلحاج بأن حزب “نداء تونس”  قد “اختار عدم الإنفراد بالسلطة وإشراك عدة أطراف سياسية لأن مقاومة الإرهاب تقتضي الوحدة الوطنية”.

وتابع “الإٍرهاب ظاهرة دولية لا يمكن التغلب عليها والبلاد منقسمة لذلك اخترنا التشاركية في الحكم”.

وفي السابع من الشهر الجاري تعرضت مدينة بن قردان جنوب شرقي تونس إلى هجوم تبناه تنظيم “داعش”، وأوقع العشرات بين مدنيين وأمنيين وإرهابيين.

وأواخر 2015 دخل حزب “نداء تونس” في أزمة داخلية بين شقين أحدهما بقيادة حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والشق الثاني تزعمه الامين العام السابق للحزب محسن مرزوق الذي أعلن اليوم رسميا عن اطلاق حزبه الجديد ”حركة مشروع تونس”.

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …