نظام بشار يخسر طريق إمداده الرئيسي لمدينة حلب

تمكن فصيل “جند الأقصى” ليلة أمس الأحد، من السيطرة على عدة نقاط تابعة لقوات النظام، بالقرب من بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي، بالتزامن مع هجوم أخر لتنظيم “الدولة الإسلامية” من الجهة الشمالية لبلدة خناصر وسيطرته على عدة نقاط، وبذلك يكون قد  قطع طريق إمداد النظام الرئيسي عن مدينة حلب.

وأفاد مصدر فى المعارضة السورية، أن “مجموعات تابعة لجند الأقصى استطاعت السيطرة على قرى منعايا وبرج الزعرور ورسم الكرع في منطقة الطويلة شمال بلدة خناصر، إضافة إلى سيطرتها على تلة القرع، الأمر الذي مكنها من قطع طريق إمداد النظام الرئيسي على مدينة حلب”، وفق ما ذكرته، “السورية نت”، اليوم الإثنين.

و تزامناً مع سيطرت “جند الأقصى” على  نقاط في ريف حلب الجنوبي، شنت عناصر تابعة لـ”تنظيم الدولة” هجوماً مباغتاً على قوات النظام المتمركزة في قرية رسم النفل بالقرب من سبخة الجبول بمنطقة السفيرة والواقعة على طريق امداد النظام من جهة معامل الدفاع باتجاه مدينة حلب، فيما تجري اشتباكات متواصلة عنيفة بين الطرفين في محاولة من قوات النظام لاستعاد السيطرة على القرية.

وتأتي هذه السيطرة بعد أن تقدمت قوات النظام بالقسم الشمالي لمدينة السفيرة وسيطرتها على أكثر من 30 قرية ومزرعة على حساب “تنظيم الدولة”.

وشن الطيران الحربي الروسي عدة غارات منذ ساعات الصباح الأولى، على عدة مدن وبلدات في ريف حلب، حيث استهدفت الغارات مدن وبلدات، حريتان وعندان وحيان، مخلفاً أضرار مادية كبيرة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

روسيا تستهدف تجمعاً احتفالياً لليهود بأوكرانيا بـ10 طائرات مسيرة

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية، إن القوات الروسية استهدفت “عمداً” تجمعاً للإسرائيليين في أوكرانيا أثناء احتفالهم …