نقل محاكمة هزلية «مذبحة القرن» إلى سجن وادي النطرون

قرر المستشار حسن فريد، رئيس محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر القضية المعروفة إعلاميا بـ “مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة، للاعتراض ورفض الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد في 3يوليو2013، نقل مقر انعقاد المحاكمة من معهد أمناء الشرطة بطره إلى سجن وادي النطرون، تكون بذلك أول قضية تنظر داخل السجن.
وأوضح فريد ،في تصريحات صحفية، أن قرار نقل وقائع المحاكمة، المقرر نظرها في 6 فبراير المقبل، جاء لعدم الانتهاء من توسيعات قفص الاتهام بقاعة المحكمة بمعهد أمناء الشرطة، لكي يستوعب هذا العدد من المعتقلين، وهو أكبر عدد لمتهمين في قضية واحدة في تاريخ القضاء المصري.
 وكانت الجلسة الماضية، وهي أولى جلسات القضية، تم تأجيلها لحين إتمام أعمال توسعة في قاعة المحكمة التي تنظر القضية، لكى تتلائم مع أعداد المتهمين بالقضية، إلا أن الأجهزة الأمنية لم تقم بهذه التوسعة.
كما أمرت المحكمة بالجلسة الماضية، بالقبض على جميع المتهمين الهاربين، ومن بينهم “أسامة” نجل الرئيس محمد مرسى، لإحضارهم جميعًا من بين المحبوسين على ذمة القضية اعتبارًا من الجلسة القادمة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

بعد هزائم روسيا بأوكرانيا.. إقالة نائب وزير الدفاع المسؤول عن لوجستيات الجيش

 أعلنت روسيا، السبت، استبدال الجنرال المسؤول عن اللوجستيات في الجيش، في حين أظهر غزوها لأوكرانيا …