ننشر مرافعة نيابة الانقلاب في هزلية التخابر مع قطر

استمعت محكمة جنايات القاهرة أمس إلى مرافعة نيابة الانقلاب، بمحاكمة الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسى، و10 آخرين في هزلية “التخابر” مع قطر.

وفي مرافعة مبتذلة ومهلهلة وتعج بالأكاذيب، وصف ممثل نيابة الانقلاب القضية بأنها :”ختام فصل جديد من انتهاك للأديان، وخيانة للأوطان، من جماعة الإخوان”، زاعماً :”انطباق قول الإمام عليّ عليهم، بأنهم «الحورية» قاصدا الخوارج من أهل حوراء، وتساءل أفلا يعتبرون، أفلا يرتجعون عن الطاعة العمياء، وكأنهم خلقوا هباء، أفلا يدركون أن طريقهم مأهول للنار وبئس القرار؟، لدرجة أن أحد مسئوليهم قال لأخيه: «أتظن نفسك مسلمًا بعدما خرجت من الجماعة»!

وأشار ممثل نيابة الانقلاب إلى أن :”مرسى سعى لجعل نفسه إلها، أصدر إعلانا دستوريا قال فيه: أنا ربكم الأعلى، وحصن قرارته من الإلغاء، وكأنه يقرأ كتابا منزلا، وكان صفته الخنوع والخضوع، وإعمال السمع والطاعة، والبيع لمصر فى سبيل الجماعة، فهكذا كانت أوامر سادته اختلاسا وإخلالا، وسعى لإسقاط مؤسسات الدولة، فسعوا لجمع المستندات، ووضعوها فى حقيبة وشحنوها فى سيارات، وخرجوا بها من قصر الرئاسة فى وضح النهار، فغدروا بالحراس الذين ظنوهم من الأخيار، لكنهم كانوا من الخائنين”.

جدير بالذكر أنه منذ اعتلى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي السلطة في مصر، محققاً رغبة إسرائيلية، جرى التعبير عنها بعباراتٍ صهيونية خادشة للحياء القومي، ترددت على ألسنة جنرالات وحاخامات وبارونات إعلام ومعلمي دبلوماسية في دولة الاحتلال الصهيوني ان السيسي هدية السماء إلى تل أبيب.

ولم ترد سلطات الانقلاب على تصريح أو تسريب إسرائيلي فاضح، أو اتخذت إجراءً دبلوماسياً ضد امتهانٍ صهيوني فادح للسيادة المصرية، كأن تمرح طائراتهم في أجواء سيناء من دون استئذان.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …