هل طلب مبارك خسارة فريق مصري أمام فرنسا بسبب علاقته الجيدة مع شيراك؟


أثارت تصريحات رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد حسن مصطفى بشأن طلب الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بهزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الفرنسي في كأس العالم لكرة اليد لعام 2001 جدلا واسعا في الشارع المصري.

وشهدت منطقة أهرامات الجيزة جنوب العاصمة القاهرة، السبت، قرعة النسخة الـ27 من نهائيات كأس العالم في كرة اليد المقررة في مصر، بالفترة بين 14 و31 يناير المقبل.

وخلال حفل القرعة، قال حسن مصطفى إنه أخبر الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك أن مبارك تواصل معه وقال له “الفرنسيين حبايبنا”، وطلب منه تسهيل فوز منتخب فرنسا على مصر في نصف نهائي كأس العالم لعام 2001.

وسرعان ما أثارت تصريحات مصطفى جدلا واسعا، واستهجن البعض سرد هذه القصة، خاصة وأن فرنسا قد فازت بالفعل على مصر بنتيجة 24-21، وتوجت بلقب البطولة.

لكن مصطفى قال في مداخلة مع برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب إن تصريحه كان مجرد “دعابة طبعا”.

وأضاف “الرجل (شيراك) كان يريد أن يتقرب مني لأنني كنت قد توليت لتوي رئاسة الاتحاد الدولي لكرة اليد”، ووفقا لما قاله مصطفى، فإن شيراك قال حينها إنه لم يكن ليغضب لو فازت مصر، فرد حسن “المجاملة” بأن مبارك أيضا طلب منه خسارة مصر من أجل شيراك.

وأوقعت القرعة الـ 27 المنتخبات العربية في مجموعات قوية في بطولة العالم لليد بمصر عام 2021، وتشهد البطولة مشاركة 32 منتخبا للمرة الأولى في تاريخها، بينها ستة منتخبات عربية هي مصر المضيفة وبطلة القارة السمراء، وتونس وصيفتها، والجزائر الثالثة، والمغرب السادس، في النهائيات القارية التي أقيمت مطلع العام الحالي في تونس، وقطر بطلة آسيا في النسخ الثلاث الأخيرة، والبحرين رابعة القارة الصفراء.

وتفتتح مصر مشاركتها الـ 16 في البطولة بمواجهة المنتخب المتأهل من ملحق الأميركيتين الجنوبية والوسطى بمجمع الصالات المغطاة بملعب القاهرة الدولي، في أولى مباريات المجموعة السابعة التي تضم أيضا السويد بطلة العالم أربع مرات أعوام 1954 و1958 و1990 و1999 وجمهورية التشيك.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أردوغان يتحدث عن تواصل مخابراتي تركي مع مصر ويقول: لا مشكلة لدينا في ذلك

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجود اتصالات مع مصر، على مستوى تبادل المعلومات المخابراتية …