هنية: التطبيع يمثل تأمينا للكيان الصهيوني وسيؤدي لتفجير المنطقة العربية


حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، “إسماعيل هنية”، من أن التطبيع الذي تجريه دول عربية مع إسرائيل يمثل “تأمينا للكيان الصهيوني” وسيؤدي إلى تفجير المنطقة العربية.

وأضاف “هنية” في كلمة ألقاها في ختام فعاليات المؤتمر السياسي السابع الإلكتروني لحركة “حماس”، ونقلها الموقع الرسمي للحركة، أن “التطبيع العربي الحاصل يؤدي إلى تفجير المنطقة العربية من داخلها وبث الشقاق فيها”.

ورأى “هنية” أن السياسة الأمريكية خلال الفترة الماضية “أعادت ترتيب مصفوفة الأعداء والأصدقاء في المنطقة وفق رؤيتها، وأمريكا أجبرت بعض الأطراف على أن تتعامل مع هذه الرؤية”.

وجدد التأكيد على رفض “حماس” لأي عملية تطبيع بين أي دول عربية مع الاحتلال، وطالب الدول المطبعة بـ”العودة عن هذه الخطيئة”.

وقال إن “حماس لا تحرف بوصلتها بأن يكون صراعنا مع أي دولة عربية، مع أننا نعتبر أن التطبيع خطيئة سياسية”.

وتطرق إلى اقتراب الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن”، من تولي مهامه كرئيس للإدارة الأمريكية الجديدة، قائلا “لا نُراهن على الإدارات الأمريكية المتعاقبة، ولكن علينا أن نقرأ الأمور قراءة سياسية، وندرك أن المتغيرات يمكن أن تكون مفيدة لصالح قضيتنا”.

وتابع: “حلّلنا المشهد المستجد في سياسية الإدارة الأمريكية وتعامل الاحتلال مع موضوع الضم والتطبيع، وجدنا أننا ملزمون بوضع خطة بعدة محاور، أهمها توحيد الشعب الفلسطيني في مواجهة الخطط المختلفة (الضم، وصفقة القرن، والتطبيع)”.

وأعلنت 4 دول عربية، خلال الشهور الماضية، تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وهي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

ومن قبل تلك الدول العربية، يرتبط الأردن ومصر باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1994 و1979 على الترتيب.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مقتل وإصابة 4 من أفراد الشرطة المصرية في تفجير لداعش بسيناء

قال مسؤولون طبيون وأمنيون في وقت متأخر من يوم الخميس، إن تنظيم داعش فجر قنبلة …