هنية يطالب الملك سلمان بالعفو عن المعتقلين الفلسطينيين

هنأ رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، “إسماعيل هنية” العاهل السعودي، الملك “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” وولي عهده، الأمير “محمد بن سلمان”، بمناسبة اليوم الوطني السعودي الثاني والتسعين.

وأورد “هنية”، في رسالة، السبت، أن “الحركة تشارك الشعب السعودي فرحته بهذه المناسبة السعيدة، وتقدّر مواقف المملكة وتاريخها العميق في خدمة قضايا المسلمين الكبرى والمركزية، خصوصًا المسجد الأقصى، ثالث المساجد قدسية بعد الحرمين الشريفين“.

وأشار إلى “ضرورة تتويج هذه المناسبة السعيدة، بإصدار عفوٍ ملكي عن جميع الموقوفين الفلسطينيين لدى المملكة، وأن تبقى السعودية دار أمن وسلام لأبناء شعبنا الفلسطيني، كما كانت وما زالت على عهدها الوثيق مع فلسطين، وأبنائها الذين احتضنتهم عبر عقود طويلة من الزمن“.

واليوم الوطني، هو اليوم الذي أعلن فيه الملك المؤسس “عبدالعزيز آل سعود”، توحيد البلاد تحت اسم “المملكة العربية السعودية” قبل 9 عقود، في 23 سبتمبر 1932.

وتبذل “حماس” جهودا لتحسين العلاقة مع السعودية، التي سبق أن وصلت إلى أسوأ مراحلها على خلفية اعتقال سلطات المملكة للقيادي في الحركة “محمد الخضري”، ونجله، ضمن حملة طالت عشرات الفلسطينيين، يحمل بعضهم الجنسية الأردنية، وإصدار أحكام حبس بحقّهم.

وفي أغسطس 2021، قضت المحكمة الجزائية السعودية، بالحبس 15 عاما على “الخضري”، بتهمة دعم المقاومة، ضمن أحكام طالت 69 أردنيا وفلسطينيا، تراوحت ما بين البراءة والحبس 22 عاما.

ومنذ بدء الحديث عن قضية هؤلاء المعتقلين، لم تصدر الرياض أي تعقيب بشأنها، وعادة ما تقول إن المحاكم المختصة تتعامل مع الموقوفين لديها، وإنهم “يتمتعون بكل حقوقهم التي كفلها لهم النظام“.

وكانت “حماس” قد نفت، في 14 أغسطس الماضي، أنباء حول وضع السعودية اشتراطات لعودة العلاقات مع الحركة والإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لدى الرياض.

 

شاهد أيضاً

مؤتمر دولي حول حصار غزة غدًا الإثنين

يعقد مجلس العلاقات الدولية – فلسطين (مستقل)، غدا الإثنين، مؤتمرا دوليا في غزة، يتناول الحصار …