هولندا تجري أبحاث سرية عن أئمة ومساجد وجمعيات إسلامية بـ 10 بلديات


قالت صحيفة “إن آر سي هاندلسبلاد” (NRC Handelsblad) الهولندية، إن ما لا يقل عن 10 بلديات في البلاد، أجرت بحثاً سرياً حول المساجد وأئمتها، ومديري الجمعيات الإسلامية، والشخصيات المسلمة المؤثرة في المجتمع وذلك عبر شركات استشارات خاصة.

وأوضحت أن هذا التحقيق السري شمل العديد من المدن الكبرى التي توجد بها جاليات مسلمة بشكل كثيف.

وأشارت إلى أن هذا البحث موّلته الوكالة الهولندية للأمن ومكافحة الإرهاب (NCTV)، ونفذته شركة استشارات خاصة تسمى (Nuance door Training en Advies) وتكلفة البحث بلغت 300 ألف يورو.

وذكرت الصحيفة أن الهدف الأساسي من البحث هو معرفة خلفيات أئمة المساجد والمؤسسات والجمعيات المسلمة الفاعلة في هولندا، وتحري علاقتها بالتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

والبلديات التي كلفت بالتحقيق السري هي روتردام ودلفت وألمير وآيندهوفن وهويزين ولايدسندام فوربورغ وزويترمير وفينيندال وهيلموند وإيدي.

وقد عبرت منظمات إسلامية هولندية عن غضبها، وأشارت إلى أن الثقة بين المجتمع المسلم والحكومة تضررت وقالت منظمة سبوير في حديث لوكالة أنباء “إيه إن بي” إن هناك انعدام ثقة من الحكومة تجاه المجتمع الإسلامي.

وقال مدير أحد المساجد التي تمت مراقبتها حسن سعيدي، إنه يشعر بالخداع، حيث كانت العلاقة مع البلدية جيدة إلا أن ما جرى وجه ضربة للثقة في هذه العلاقة.

وطالما انتشرت تقارير عن توظيف الحكومات الغربية أشخاصا للتجسس وتتبع المسلمين، حيث يقوموا بتسجيل الحوارات والتنصت من دون وجود أي سبب يدل على أن هؤلاء المسلمين قد يرتكبون جرائم.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ارتفاع الوفيات بين المعتقلين داخل سجون السيسي إلى 1095 شخصا منذ انقلابه

أفادت بيانات حقوقية بارتفاع حصيلة وفيات المعتقلين داخل السجون المصرية، إلى 1095 معتقلا، منذ الانقلاب …