هيومن رايتس: مصر تتذرع بالأمن القومي لسحق معارضة الشباب

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية، أمس الأربعاء، إن السلطات المصرية تستخدم ذريعة تهديد الأمن القومي “لسحق معارضة الشباب”، مشيرة إلى أنها حكمت على أكثر من 150 شخصا بالسجن منذ مايو الماضي.

وأوضحت المنظمة، في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني، أن محاكم مصرية حكمت على أكثر من 150 شخصا بالسجن منذ مطلع مايو جراء مشاركتهم في مظاهرات سلمية أو لاتهامهم بنشر أخبار كاذبة.

واستندت المنظمة في تقريرها إلى تلك القضايا الثلاث، ونقلت عن محامين قولهم إن “القضاة بدا أنهم يعتمدون بالكامل على محاضر الشرطة والتحريات”.

وقالت المنظمة إنه “على النيابة التحقيق في هذه الادعاءات”.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نديم حوري، في التقرير، “تستخدم السلطات المصرية ذريعة تهديد الأمن القومي لسحق معارضة الشباب المصري. هذه السياسة تقوّض الأمن ولا تحققه، وتحرم الشباب من أي مساحات للمعارضة السلمية لا تؤدي بهم إلى السجن”.

وطالبت المنظمة السلطات “بالإفراج عن المعتقلين وإسقاط الاتهامات عنهم وإخلاء سبيل مئات النشطاء والمتظاهرين الآخرين المحتجزين على ذمة التحقيق في اتهامات تنتهك الحق في حرية التجمع السلمي وحرية التعبير”.

وأضاف حوري “أصبح رجال القضاء المصري جزءا لا يتجزأ من حملة قمع الحكومة للمعارضة. ليس في مصلحة أحد القضاء على أية مساحة للشباب ليعبر من خلالها عن استيائه من الوضع القائم”.

شاهد أيضاً

في عيد الشرطة: الداخلية تعلن بناء 7 مقرات أمنية و3 سجون جديدة والتصدي لتمويل الإخوان

قالت جريدة “الأهرام” 28 يناير 2023 أن وزارة الداخلية قامت ببناء 7 مقرات أمنية و3 …