واشنطن تبدى قلقها من زيارة قائد عسكرى إيراني لموسكو

أعرب وزير الخارجية الأمريكية جون كيرى عن قلقه حيال زيارة مزعومة لقائد الحرس الثورى الإيرانى لموسكو، فى انتهاك لحظر السفر الذى فرضته الأمم المتحدة، وأثار كيرى قضية قاسم سليمانى فى اتصال هاتفى بنظيره الروسى سيرجى لافروف أمس الجمعة.
غير أن المتحدث باسم الخارجية الأمريكى جون كيربى قبال إن واشنطن لا يمكنها أن تؤكد التقارير الإعلامية التى تفيد بأن سليمانى فى العاصمة الروسية موسكو، زعم اليوم الجمعة ليس الأول بشأن زيارة سليمانى لموسكو، فقد تردد هذا النبأ فى السابق لكنه لم يتأكد أبدا، ويخضع قائد فيلق القدس لحظر سفر لمدة خمس سنوات أصدرته الأمم المتحدة.
وقال كيربى الجمعة إن “هذه الزيارة إذا كانت صحيحة، فإنها ستكون انتهاكا ومسألة خطيرة مثيرة للقلق”، ولم يكشف عن رد لافروف على كيرى فى الاتصال الهاتفى، وقالت مصادر مطلعة اليوم الجمعة إن الجنرال قاسم سليمانى وهو قائد كبير بالحرس الثورى الإيرانى توجه إلى موسكو لإجراء محادثات مع القيادة العسكرية والسياسية لروسيا لمناقشة الصراع فى سوريا وشحنات الصواريخ الروسية.
وقالت المصادر إن الغرض الرئيسى من الزيارة هو مناقشة طرق جديدة لتسليم أنظمة صواريخ إس-300 سطح-جو.
وأضاف أحد المصادر أن سليمانى يريد أيضا مناقشة السبل التى يمكن لروسيا وإيران بها مساعدة الحكومة السورية لاستعادة السيطرة الكاملة على حلب، وقال مصدر أمنى إيرانى كبير لرويترز “سافر الجنرال سليمانى إلى موسكو الليلة الماضية لمناقشة قضايا تتضمن تسليم (أنظمة الدفاع الصاروخى الجوي) إس-300 (التى ستسلمها موسكو لطهران) وتعزيز التعاون العسكري.” 

شاهد أيضاً

مؤسسات دولية تحذر من موجات غلاء تضرب مصر ومخاوف حول تبديد مليارات الصفقات

حذرت مؤسّسات دولية من موجة جديدة من غلاء أسعار للسلع الغذائية في مصر، ما يضع …