واشنطن تطرد 10 دبلوماسيين روس بزعم التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية


أعلن البيت الأبيض فرض عقوبات ضد 32 كيانا وشخصية روسية، وطرد 10 من أعضاء البعثة الدبلوماسية في واشنطن، على خلفية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والقيام بقرصنة إلكترونية على مؤسسات بالولايات المتحدة.

ووفق وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية، شملت العقوبات أيضا 5 أفراد و3 شركات في شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا.

بالإضافة إلى ذلك، حظرت الولايات المتحدة على شركاتها الشراء المباشر لسندات الدين الروسية الصادرة عن البنك المركزي، أو صندوق الثروة الوطني، أو وزارة المالية الروسية.

وحملت الإدارة الأمريكية رسميا جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي مسؤولية الهجوم الإلكتروني، الذي استهدف شركة “SolarWinds“.

والعقوبات جزء من مجموعة ردود للحكومة الأمريكية على عملية تسلل إلكتروني رُصدت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قالت الحكومة الأمريكية إنها من المحتمل أن تكون من تدبير روسيا.

والأسبوع الماضي، قال المتحدث باسم الكرملين “دميتري بيسكوف” للصحفيين، إن “العداء وعدم القدرة على التنبؤ بأفعال أمريكا يجبراننا بشكل عام على الاستعداد لأسوأ السيناريوهات”.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، كشفت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية أن الوكالات الاتحادية الأمريكية تعرضت للاختراق من قبل قراصنة منذ “مارس/آذار (2020) على الأقل”.

وآنذاك، ربطت مجموعة من وكالات الاستخبارات الأمريكية رسمياً، في بيان مشترك، الاختراق الذي تم اكتشافه مؤخرًا لوكالات حكومية أمريكية ومؤسسات البنية التحتية الحيوية، بروسيا.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“أبو مرزوق”: مستعدون لوقف القتال حال توقف إسرائيل عملياتها ضد الأقصى والقدس

أكد موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن الحركة مستعدة لوقف أي …