واشنطن تطلب مساعدة أمريكا اللاتينية فى التصدى للمهاجرين

تسعى واشنطن لتعزيز التعاون مع عدد من دول أمريكا اللاتينية فى التصدى لزيادة كبيرة فى أعداد المهاجرين من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط تعتقد أنهم يحاولون الوصول إلى الولايات المتحدة من الجنوب عبر رحلة شاقة بالطائرات والقوارب وسيرا على الأقدام عبر الأدغال.
وأظهرت وثائق لوزارة الأمن الداخلى الأمريكية اطلعت عليها رويترز أن مسؤولين أمريكيين بمنشأة لاستقبال المهاجرين على الحدود الجنوبية مع المكسيك تولوا فحص حالات عدد يتجاوز 640 مهاجرا من دول خارج الأمريكتين بعد احتجازهم فى المركز منذ أكتوبر تشرين الأول 2015.
وأوضح نص ما دار فى 14 مقابلة أجريت فى المركز وكذلك وثائق أخرى داخلية تخص الوزارة اطلعت عليها رويترز أن المهاجرين يسافرون فى كثير من الأحيان جوا إلى البرازيل حيث يحصلون على جوازات سفر مزورة ويتم تهريبهم إلى بنما قبل أن يبدأوا رحلتهم عبر أمريكا الوسطى إلى الحدود الجنوبية المليئة بالثغرات فى المكسيك.
وفى الوقت نفسه تبين بيانات سلطات الهجرة المكسيكية أن 6342 مهاجرا من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط اعتقلوا وهم يحاولون دخول المكسيك فى الأشهر الستة الأولى من العام الجارى بالمقارنة مع 4261 فى العام الماضى كله و1831 فى عام 2014.
وتشير أعداد المعتقلين على الحدود الأمريكية إلى زيادة مشابهة. ففى الفترة بين أكتوبر تشرين الأول 2015 ومايو أيار 2016 احتجزت السلطات الأمريكية 5350 مهاجرا من أفريقيا وآسيا على الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة بالمقارنة مع 6126 فى السنة المالية 2015 بأكملها و4172 فى السنة المالية 2014.

شاهد أيضاً

8 شهداء في اقتحام الاحتلال لمخيم جنين بعد معارك مع المقاومة

ارتفعت حصيلة الشهداء في جنين شمالي الضفة الغربية إلى 8 بينهم سيدة مُسنة، إثر اقتحام …