وزير الخارجية الفرنسي يبدأ أول زيارة للجزائر منذ توليه منصبه

وصل وزير الخارجية الفرنسي الجديد، جان مارك إرو، إلى الجزائر، اليوم الثلاثاء، في زيارة تدوم يومين، يبحث خلالها مع المسؤولين الجزائريين التعاون الثنائي، إضافة إلى قضايا إقليمية ودولية.

وتعد زيارة “إرو” إلى الجزائر الأولى منذ توليه منصبه في فبراير الماضي، وكان في استقباله لدى وصوله مطار الجزائر العاصمة الدولي نظيره الجزائري، رمطان لعمامرة، حسب مراسل “الأناضول”.

وكان بيان سابق للخارجية الجزائرية، حصلت “الأناضول” على نسخة منه، أفاد بأن زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى البلاد “تأتي في إطار حوار سياسي منتظم بين البلدين”،  وستتناول الزيارة سبل “تعميق” هذا الحوار، و”تعزيز العلاقات بين البلدين”.

البيان أضاف: “سيتبادل الوزيران (إرو و لعمامرة) وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والدولية الراهنة ذات الإهتمام المشترك خاصة المسائل المتعلقة بالسلم والأمن”.

ومن المرتقب أن يزور رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، الجزائر في 9 أبريل المقبل, وتستهدف بالدرجة الأولى بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، حسب بيان سابق للحكومة الفرنسية.

كما تتزامن زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى الجزائر مع زيارة أخرى يجريها وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، إلى العاصمة الجزائرية التي وصلها، أمس، للتباحث بشأن الملف السوري. ولا يعرف بعد ما إذا كان الوزير الفرنسي سيلتقي المعلم خلال تواجده في الجزائر أم لا.

وتعد الجزائر من الدول العربية التي لم تقطع علاقاتها رسمياً بنظام دمشق، وظلت تدعو إلى حل سياسي تفاوضي للأزمة السورية.

كما تعد فرنسا من الدول الناشطة في مساعي الحل السياسي في سوريا.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أمريكا تتجه لتغيير قانون جرائم الحرب لمحاكمة الروس على أفعالهم في أوكرانيا

حثت وزارة العدل الأمريكية الكونجرس على سد الثغرات القانونية التي تجعل من الصعب على الولايات …