وزير يمنى: ما فعله الحوثيون انقلاب عسكرى مكتمل  

قال عز الدين الأصبحى، وزير حقوق الانسان بالحكومة اليمنية الشرعية، إن المشكلة الحقيقية فى اليمن ليست فى مجرد اختلاف فى وجهات النظر، وإنما خروج طرف عن الشرعية والانقلاب على مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن الحديث عن حل سياسى وشراكة فى الحكم سيعرض اليمن للعودة إلى العنف والفوضى.

 وأضاف الأصبحى خلال الحلقة النقاشية التى نظمتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان المناقشة الأوضاع فى اليمن، أن ما حدث فى اليمن انقلاب مكتمل الأركان دفع نحو تدخل اقليمى فى البلاد، لافتا إلى وجود فكرة لدى بعض الأطراف لتمزيق اليمن دينيا.

 وأوضح وزير حقوق الإنسان اليمنى أن هناك وثيقة وقع عليها جميع الأطراف فى اليمن للحوار الوطنى وكان من ضمنها الحوثيين، مؤكدًا أن حركة الحوثى رفضت الإعلان عن كونها حزب أو حركة سياسية ورفضت تطبيق ما تم الاتفاق عليه فى وثيقة الحوار الوطنى.

 وأشار إلى أن مسودة الدستور التى تمت صياغتها وافق عليها الجميع ماعدا مليشيات الحوثى وعلى عبدالله صالح، مهددين بإجراءات قد تطيح بالجميع والتى تمثلت فى محاصرة مؤسسات الدولة والانقلاب على رئيس الجمهورية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …