وفاة أسطورة الملاكمة الأمريكي المسلم محمد علي كلاي

توفي أسطورة الملاكمة الأمريكي المسلم محمد علي كلاي عن عمر يناهز 74 عاما.

ونُقل محمد علي الخميس إلى مستشفى في فينيكس بولاية أريزونا بسبب ضيق في التنفس، وهو مصاب بداء الرعاش.

وقالت عائلته إن تشييع الجنازة سيكون في مسقط رأسه لويس فيل كنتاكي.

وكان يطلق على محمد علي لقب “أعظم ملاكم” في التاريخ، وقد هزم سوني ليستون عام 1964 ليفوز بأول لقب عالمي له، ثم أصبح أول ملاكم يحتفظ بلقب الوزن الثقيل ثلاث مرات.

وحصل محمد علي على لقب “رياضي القرن”، الذي تمنحه مجلة سبورتس الأمركية، وعلى لقب “شخصية القرن الرياضية” من بي بي سي.

وفضلا عن مهاراته الفنية وبطولاته على حلبة الملاكمة، تميز، محمد علي، بوصفه شخصية عالمية في الدفاع عن حقوق الإنسان.

وعرف بشغفه بالأدب وكتابة الشعر، وبلطافته وبردوده الطريفة.

وعندما سئل عن الخصال التي يتمنى أن يتذكره الناس بها، قال أتمنى يتذكرني الناس بأنني “الرجل الذي لم يبع شعبه أبدا، وإذا كان ذلك كثيرا علي، فاذكروأ أنني كنت ملاكما متميزا، ولن أغضب إذا نسيتم كم كنت وسيما”.

وكان محمد علي، عندما نازل ليستون، ينتمي إلى حركة “أمة الإسلام” التي وضعت أهدافا لها منها تحسين ظروف الأمريكيين من أصول أفريقية في جوانبها الروحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية.

ونازل محمد علي منافسه فريزير للمرة الثالثة والأخيرة بالفلبين يوم أول أكتوبر 1975، وفاز عليه بعد انسحاب فريزير في الجولة 15.

واحتفظ البطل العالمي بلقبه 6 مرات، قبل أن ينهزم بالنقاط، أمام ليون سبينكس في فبراير 1978، ولكنه استعاد لقبه في نهاية العام، وثأر لنفسه عندما فاز بذهبية الألعاب الأولمبية عام 1976، في الوزن الخفيف الثقيل.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …