وفاة شاب مصري داخل قسم شرطة الهرم في ظروف غامضة


أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن وفاة الشاب طارق الجابري داخل قسم شرطة الهرم بمحافظة الجيزة، في ظروف غامضة وهو من عائلة الجابري الشهيرة في مجال السياحة.
وقالت في بيان مقتضب، إن “الجابري لفظ أنفاسه الأخيرة يوم الجمعة الماضي، داخل قسم الشرطة بعد يومين فقط من توقيفه. بعدها تم نقل جثمانه إلى مشرحة زينهم، وإبلاغ أهله لاستلام الجثمان تمهيدًا لدفنه”.
ويتزايد عدد قتلى التعذيب والإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز المصرية شهرًا تلو الآخر، إذ توفي تسعة سجناء في يوليو/تموز الماضي، نتيجة الإهمال الطبي أو الإصابة بفيروس كورونا، وتوفي 12 خلال شهر يونيو/حزيران
وتشير الوفيات إلى تصاعد خطير للإهمال الطبي المؤدي إلى الموت داخل السجون المصرية، في حين أكدت منظمات حقوقية مصرية أمام الأمم المتحدة أن السلطات المصرية استغلت وباء كورونا للزج بالمزيد من المواطنين في السجون.
يشار إلى أنه يبلغ عدد السجون في مصر 68 سجنًا، أُنشِئ 26 منها بعد استيلاء عبد الفتاح السيسي علي السلطة، وعلاوة على هذه السجون، هناك 382 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة في مختلف المحافظات، إضافةً إلى السجون السرية في المعسكرات، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

Comments

comments

شاهد أيضاً

الجارديان تكشف دور خفي للسعودية لإقناع دول بالتطبيع مقابل طائرات ومكانة خاصة في واشنطن

كشف تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، عن الدور الذي لعبته السعودية لتمهيد الأرضية لاتفاق التطبيع، الذي وقَّعته كل …