وفاة طاغية العهد الناصري وأسطورة التعذيب المصري شمس بدران في بريطانيا


مات طاغية العهد الناصري شمس بدران الذي عذب الآلاف في سراديب الشيطان، حيث توفي “شمس بدران” وزير الحربية في عهد “جمال عبد الناصر”، عن عمر ناهز 91 عاما، صباح الإثنين، في العاصمة البريطانية لندن.

ويعرف عن “بدران” بأنه أسطورة التعذيب في مصر، بعد ارتكابه العديد من جلسات التعذيب لأفراد جماعة “الإخوان المسلمون” داخل السجون الحربية إبان توليه وزارة الحربية.

وروى العديد من قيادات الإخوان، تعذيبهم بالكلاب والكرابيج والكهرباء ووسائل تعذيب أخرى على يد “بدران”.

وعقب هزيمة 5 يونيو 1967 تمت إحالة عدد من العسكريين على المحاكم ومنهم وزير الحربية الأسبق “شمس بدران” المولود في العام 1929، والذي اعتبر مسؤولا كبيرا عن النكسة.

وأثناء إجراء هذه المحاكمة، تمكن “شمس بدران” من الهروب إلى لندن في العام 1968 وظل يعيش بها حتى توفي صباح اليوم.

وفي العام 1987، أعيدت محاكمة “بدران” غيابيا بتهمة تعذيب أعضاء من جماعة “الإخوان المسلمون”، دون جدوي.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مقتل وإصابة 4 من أفراد الشرطة المصرية في تفجير لداعش بسيناء

قال مسؤولون طبيون وأمنيون في وقت متأخر من يوم الخميس، إن تنظيم داعش فجر قنبلة …