وفد صهيوني بالخرطوم استعدادا لإعلان التطبيع ومتظاهرون يحرقون علم اسرائيل


زار وفد إسرائيلي، العاصمة السودانية الخرطوم، أمس الأربعاء، استعدادا للإعلان عن تطبيع العلاقات بين الدولتين، بحسب إعلام عبري، فما احرق متظاهرون سودانيون العلم الصهيوني في قلب الخرطوم.

وقالت هيئة البث الرسمية الاسرائيلية، إن وفدا إسرائيليا زار الخرطوم على متن طائرة خاصة سافر من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب أمس الأربعاء في رحلة مباشرة للعاصمة السودانية استعدادا للإعلان عن علاقات دبلوماسية بين الدولتين.

ورصد موقع “فلايت رادار” المعني بمتابعة حركة الطيران، الطائرة الإسرائيلية، بحسب المصدر ذاته.

قال موقع “واللا” العبري إن طائرة إسرائيلية حطت في العاصمة السودانية الخرطوم في إطار الاتصالات الجارية لتطبيع العلاقات ولم يكشف الموقع تفاصيل بشأن من كانوا على متن الطائرة، التي قال إنها عادت إلى تل أبيب بعد ساعات.

إلا أنه قال إن الطائرة سبق واستخدمها مرارا، مبعوثون رسميون من قبل الحكومة الإسرائيلية في مهام (لم يوضح طبيعتها) خارج البلاد.

يحرقون علم إسرائيل

وأحرق متظاهرون سودانيون علم إسرائيل خلال مشاركتهم في مسيرة “تصحيح مسار الثورة”، بالعاصمة الخرطوم. وأعلنت الشرطة السودانية فجر الخميس، عن وفاة مواطن جراء إصابة قاتلة، في تظاهرات الأربعاء بالعاصمة الخرطوم.

ونقلت وسائل إعلام محليه بينها صحيفة ” الانتباهة” أن متظاهرين شاركوا في مواكب 21 أكتوبر/تشرين أول أحرقوا العلم الإسرائيلي رفضاً للتطبيع وأفادت الصحيفة أن المتظاهرين رددوا شعارات تندد بدعاوى التطبيع مطالبين الجهات المطالبة بالتطبيع بالتراجع عن الخطوة.

ونشرت الصحيفة صوراً لحرق العلم الإسرائيلي من قبل مجموعة من المتظاهرين بالخرطوم كما تداول ناشطون صوراً وفيديوهات لحرق ” العلم الإسرائيلي” خلال مسيرات تصحيح المسار بالعاصمة.

ونشرت صحيفة الهدف التي يصدرها حزب البعث العربي الاشتراكي على صفحتها عبر فيسبوك صوراً وفيديوهات لحرق العلم الإسرائيلي وكتبت ” ثوار يحرقون علم الكيان الصهيوني بموكب 21 أكتوبر/تشرين أول بالخرطوم”.

وانطلقت الأربعاء، مسيرات في الخرطوم تطالب بإصلاح مسار الثورة دعا إليها “تجمع المهنيين السودانيين”، والحزب الشيوعي أحد أبرز مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير.


Comments

comments

شاهد أيضاً

عشر سنوات على انطلاق “الربيع العربي”… “الحلم” الذي لم يكتمل

قبل عشر سنوات، انطلقت ثورات شعبية لم يتوقع أحد حدوثها في العالم العربي، تسببت في …