وقفة لأهالي المختفين قسريًا للكشف عن أماكن احتجاز ذويهم

نظم أهالي المختفين قسريًا وقفة حاشدة أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بمعرفة أماكن احتجاز ذويهم والإفراج الفوري عنهم.

شارك في الوقفة عدد من الحقوقيين والصحفيين، رفعوا المشاركون صور ذويهم المختفين قسريًا كما رفعوا لافتات تطالب بالإفراج عنهم وذلك وسط هتافات حماسية تندد بجرائم ميليشيات داخلية الانقلاب ضد المعتقلين ومنها “يلى بتسأل إحنا مين إحنا إخوات المختفين، هاتوا إخواتنا من الزنازين الحرية لكل سجين” واختتمت بتواصل الفعاليات حتى الإفراج عن جميع المعتقلين والمختفين قسريا فى سجون الانقلاب.

وعلى هامش الوقفة تحدثت بعض أسر المختفين قسريًا لموقع علامات أًنلاين فقالت والدة الطالب لطفى إبراهيم من كفر الشيخ أن ابنها اختفى قسريًا ٩٣ يومًا وفوجئت بعد ذلك بتحويله محكمة عسكرية والحكم عليه بالإعدام بتهمة تفجير استاد كفر الشيخ.

وأضافت زوجة أحمد سلامة من كفر الشيخ أيضًا أن زوجها اعتقل من البيت واختفى لمدة ٧٥ يومًا وبعدها حكم عليه بالإعدام، ونفس الحكم على سامح عبدالله، وتحدثت والدة عمر حماد الطالب بهندسة الأزهر والمختطف منذ فض رابعة العدوية ولم تعثر عليه حتى الآن فقالت: ابنى معروف بأخلاقة الطيبة فهو حامل للقرآن ولاعب كرة بالنادي الزمالك وأثناء ذهابة للجامعة تم اعتقاله ولا نعلم عنه شيئًا حتى الآن.

وتقول إحدى قريبات أحمد مهدي مهندس أنه تم القبض عليه من الشارع هو و٢٠ آخرين من أسبوعين وتم الزج بمن معه في قضية اغتيال النائب العام، وحتى الآن لم  نعرف مكان احتجازه، وتحكى والدة معتز أحمد الطالب بهندسة القاهرة  قائلة: اعتقل ابني بشبرا الخيمة منذ ٦٣ يومًا ولم نستدل على مكانه حتى الآن.

شاهد أيضاً

شاحنة ترفع صوراً معادية للمسلمين بأمريكا تثير الرعب بينهم

قال مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بنيوجيرسي (Cair-NJ)، إن شاحنة إعلانات متنقلة كانت تحمل صوراً معادية …